قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قرر القضاء البرتغالي اقفال قضية اتهام المدرب البرازيلي لويز فيليبي سكولاري بالتهرب من دفع ضرائب بقيمة ثلاثة ملايين يورو، وذلك بحسب ما اعلن المدعي العام الاربعاء.
 
ووجهت الى سكولاري قبيل انطلاق مونديال 2014 تهمة التهرب من الضرائب في البرتغال خلال الفترة التي كان يشرف فيها على منتخب الاخيرة بين عامي 2003 و2008.
 
واتهم القضاء البرتغالي سكولاري بعدم التصريح عن ارباح بقيمة نحو 7 ملايين يورو.
 
ونفى حينها المدرب البرازيلي ارتكاب اعمال غير قانونية، وقال: "قدمت تصاريح دقيقة حول مداخيلي. في جميع الدول التي عملت فيها، صرحت بكافة مداخيلي... واذا كان هناك اي شيء غير صحيح فهذا ليس من مسؤوليتي ويمكن للقضاء ان يتحقق من جميع الوقائع".
 
وكان سكولاري مدرب البرازيل بطلة العالم عام 2002، تولى الاشراف على المنتخب البرتغالي من 2003 الى 2008 وعين في 2012 مجددا للاشراف على منتخب البرازيل من اجل قيادته في مونديال 2014 حيث اذل "سيليساو" بين جماهيره بخسارته في نصف النهائي امام المانيا 1-7 ثم في مباراة المركز الثالث امام هولندا (صفر-3).
 
ويشرف سكولاي منذ حزيران/يونيو الماضي على غوانغجو ايفرغراند الصيني.