قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&توج متوسط الميدان الهجومي الجزائري رياض محرز لاعب ليستر سيتي الإنكليزي أفضل لاعب مغاربي في عام 2015 بحسب نتائج الاستفتاء الذي نظمته مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية في نسخته الثالثة والذي رشحت له تسعة لاعبين مغاربيين ثلاثة جزائريين و ثلاثة تونسيين ومثلهم من المغرب.

وشارك في الاستفتاء زوار موقع المجلة على شبكة الإنترنت، الذي اختتم يوم الاثنين المنصرم تزامناً مع الاعلان عن الفائز بالكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم والتي نالها النجم الأرجنتيني ميسي.
&
وتكشف النتائج النهائية للاستفتاء وجود شبه اجماع لدى الجمهور الرياضي المغاربي على أن محرز يعتبر اللاعب الأفضل والأجدر لخلافة مواطنه ياسين براهيمي الفائز بلقب عام 2014.
&
وحصل محرز على نسبة 67% من الأصوات وهي نتيجة تعكس تألقه اللافت هذا الموسم مع ليستر سيتي بعدما فرض نفسه بطلاً بلا منازع في الدوري الإنكليزي، وساهم في جعل فريقه ينافس على درع البريمرليغ على حساب كبار الأندية كما أنه اصبح مرشحاً ليكون أول لاعب عربي ينال جائزة لاعب الشهر في الدوري الإنكليزي الممتاز فضلاً عن &تواجده في صدارة أفضل الهدافين بتوقيعه على 13 هدفاص وتقديمه سبع تمريرات حاسمة.
&
وحل ثانياً المدافع المغربي مهدي بن عطية لاعب بايرن ميونيخ الألماني الذي نال 11% من الأصوات ليحتفظ بذلك بمركز الوصافة للعام الثالث على التوالي بعدما ساهم في إحراز البافاري على درع البندسليغا وبلوغه المربع الذهبيل لدوري أبطال أوروبا، حيث تعتبر الوصافة مركزاً جيداً لبن عطية بعدما نالت منه الإصابات الشىء الكثير الموسم المنصرم ، مما جعله محل انتقادات لاذعة من قبل الصحافة الألمانية.
&
واكتفى ياسين براهيمي نجم بورتو البرتغالي بالمركز الثالث بعدما حصل على 7%، وذلك بعد تراجع أدائه الفني خاصة مع المنتخب الجزائري وغيابه عن عدة&مباريات للخضر، وتواضع ظهوره في بطولة أمم افريقيا بكان 2015 التي اقيمت في غينيا الاستوائية.
&
وحل رابعاً التونسي وهبي خزري الذي حصل على 5% بفضل تألقه مع نادي بوردو الفرنسي.
&
وجاء خامساً كل من المدافع التونسي أيمن عبد النور بنسبة 3%، حيث نالها بفضل تألقه مع موناكو الفرنسي قبل انتقاله في الميركاتو الصيفي إلى فالنسيا الإسباني قبل أن يتراجع أدائه ، بالإضافة إلى الهداف الجزائري إسلام سليماني صاحب الرأسيات الماكرة مع سبورتنغ لشبونة البرتغالي الذي احرز معه كأس البرتغال وتألق معه هذا الموسم بشكل لافت.
&
وفي المركز السابع جاء المغربي حكيم زياش بنسبة بلغت 2% فقط رغم تألقه هو الآخر مع ناديه توينتي أنشخيده في الدوري الهولندي الذي لا يحظى بمتابعة إعلامية و جماهيرية واسعة في بلدان المغرب العربي.
&
وأخيراً تقاسم المهاجم المغربي نور الدين مرابط لاعب ملقة الإسباني والحارس التونسي أيمن المثلوثي الشهير باسم "البلبولي" لاعب النجم الساحلي المركز الثامن بعدما حصل كل لاعب منهما على 1% فقط من نسبة الأصوات.
&