قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يتأهب المدرب البرتغالي الشهير جوزيه مورينيو لاتخاذ قرار "مزلزل" وقد يُوصف بـ"التاريخي" خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة أو في نهاية الموسم الحالي كحد أقصى.

وذكرت صحيفة الميرور البريطانية أن المدير الفني لمانشستر يونايتد جوزيه مورينيو يستعد لاتخاذ قرار مؤثر في ميركاتو الشتاء المقبل يتعلق بأحد أبرز لاعبي الفريق.

وأضافت الصحيفة البريطانية أن مورينيو يضغط بشدة على إدارة مانشستر يونايتد من أجل إقناعا بضرورة الاستغناء عن خدمات القائد واين روني قبل 20 شهراً على نهاية عقده.

وأشارت إلى أن مورينيو أخرج اللاعب من حساباته واستبعده من التشكيلة الأساسية للشياطين الحمر في المباريات الأخيرة علاوة على أن معاناة اللاعب تواصلت وامتدت إلى المنتخب الإنكليزي حيث قرر المدرب غاريث ساوثغيت وضعه على مقاعد الاحتياط في مباراة سلوفينيا ضمن التصفيات الأوروبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم في روسيا عام 2018 في واقعة هي الأولى منذ 13 عاماً.

ولفتت إلى أن استغناء مانشستر يونايتد عن الفتى الذهبي قد يكلف خزينة النادي الإنكليزي 26 مليون جنيه استرليني هي قيمة تعاقد اللاعب في حين يرفض روني فكرة الرحيل عن ملعب أولد ترافورد ويتطلع بقوة للاستمرار حتى نهاية عقده الحالي.

وأوضحت أن وجهة روني المقبلة قد تكون في الدوري الأميركي والالتحاق بالنجمين ستفين جيرارد وفرانك لامبارد لكن عليه أولاً التضحية بجزء كبير من راتبه (300 ألف باوند) من أجل إتمام عملية الانتقال بنجاح.

وأكملت أن الدوري الصيني قد يكون وجهة محتملة لقائد إنكلترا كما أنه سوف يحافظ في الوقت نفسه على راتبه الأسبوعي حيث يتقاضى النجم البرازيلي هالك 320 ألف باوند من ناديه شنغهاي الذي يدربه المدير الفني الأسبق للأسود الثلاثة إريكسون.