قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كشف اللاعب الدولي الفرنسي الشاب أنطوني مارسيال، مهاجم نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي، عن واقعة طريفة جمعته بنجم الفريق وقائده واين روني، قبل انضمامه للمانيو، الصيف الماضي، قادماً من نادي موناكو الفرنسي.

وقال مارسيال في تصريحات لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية: "سمعت أنّ روني لجأ لموقع غوغل، ليبحث عن معلومات عني قبل وصولي ليونايتد، لكنه يعرفني الآن".

وأضاف:"نعم، إنه أمر طريف حقًا. لا أعلم مدى صحة القصة لكنها لا تزعجني على الإطلاق."

وكان مارسيال قد انضم لنادي مانشستر يونايتد، في آخر يوم من "الميركاتو " الصيفي، في صفقة مفاجئة و كبيرة، بلغت قميتها 50 مليون يورو زائد 30 مليون كحوافز متغيرة.

وعن هذه الصفقة علّق مارسيال قائلاً:"وصولي بمبلغ كبير؟ لم أحاول وضع نفسي تحت الكثير من الضغوط، بطبيعة الحال يتحدث الناس عن السعر لكني أتيت هنا لأقدم أفضل ما لدي".

وأضاف"ليست قضيتي إثبات شيء للآخرين، فأنا لا أهتم بذلك، كل ما يهمني هو أن أثبت لنفسي بأنني قادر على النجاح".

وتابع بقوله: "ما ساعدني هو أنني سبق وأن عشت وضعاً مماثلاً عندما انتقلت من ليون إلى موناكو في صفقة باهظة الثمن".

وكشف مارسيال أنّه كان يحلم بحمل قميص مانشستر يونايتد عندما كان طفلاً، حيث قال: "حلمت في صغري باللعب في أولد ترافورد، ثم سجلت في أول مباراة لي أمام ألد خصومنا (ليفربول) لا يوجد بداية أفضل من تلك"..

وعن عدم احتفاله بالأهداف، رد اللاعب الفرنسي الشاب: "التسجيل هو أكثر ما يسعدني لأنه أهم ما في الأمر، أشعر بسعادة داخلية كبيرة عندما أسجل، لكني لست شخص الذي يظهر الكثير من المشاعر".

وختم تصريحه قائلاً: "أتمنى أن أصبح أسطورة في مانشستر يونايتد، لكن من المبكر الحديث عن ذلك".

يُشار أنّ أنطوني مارسيال، البالغ من العمر 20 سنة، سيكون حاضراً ضمن منتخب "الديكة" في نهائيات بطولة أمم أوروبا لكرة القدم " يورو 2016"، المقررة بفرنسا من 10 يونيو إلى 10 يوليو القادمين.