قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أسكت النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد، مجددا المنتقدين الذين شككوا بقدراته مطلع الموسم الجاري بعدما، انتزع صدارة الهدافين في الدوري الإسباني بتسجيله هدفي الفوز للفريق الملكي على سبورتينع خيخون 2-1 في المرحلة الثالثة عشرة من المسابقة.

ورفع رونالدو رصيده إلى 10 أهداف في المسابقة هذا الموسم، ليتفوق على ثنائي برشلونة الأرجنتيني ليونيل ميسي (9 أهدف) والأوروغوياني لويس سواريز (8 أهداف).

وواجه رونالدو انتقادات لاذعة في بداية الموسم عندما كان يكافح لاستعادة مستواه بعد إصابة بالركبة تعرض لها في نهائي بطولة أوروبا 2016.

ومر رونالدو بأسوأ انطلاقة موسم على صعيد الأهداف منذ انضم لريال عندما هز الشباك أربع مرات في أول ثماني مباريات بجميع المسابقات هذا الموسم لكنه استعاد مستواه المعهود بعد ذلك.

وسجل رونالدو ثلاثية للمرة الأولى هذا الموسم خلال فوز ريال 4-1 على ألافيس في نهاية أكتوبر الماضي وبعد العودة من فترة التوقف الدولي أحرز ثلاثية أخرى في الفوز 3-0 إلى أتليتيكو مدريد الأسبوع الماضي.

وبات رونالدو الآن أمام فرصة تحقيق رقم قياسي جديد على مستوى تسجيل الأهداف، حيث يحتاج إلى تسجيل 12 هدفا ليصبح أكثر اللاعبين تسجيلا للأهداف في تاريخ الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى.

ويحتاج رونالدو إلى تسجيل 11 هدفا لمعادلة رقم اللاعب الإنكليزي السابق جيمي غريفز الذي يملك 366 هدفا، في يحتاج الدون إلى 12 هدفا لمعادلة المهاجم الألماني الأسطوري غيرد مولر الذي يملك 365 هدفا.

ويتفوق النجم البرتغالي على غريمه التقليدي الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي سجل 321 هدفا، والإنكليزي ستيف بلومر الذي سجل 317 هدفا.