قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تعرض الحارس الدولي الألماني لوريس كاريوس لانتقادات حادة من طرف العديد من المراقبين والمحللين الرياضيين، بعد "تسببه" في تلقي فريقه ليفربول لهدفي نادي وست هام (2-2) في المباراة التي جرت بملعب "أنفيلد" لحساب الجولة ال15 من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

وكان النجمين السابقين للمنتخب الإنكليزي جيمي كاراغر وغاري نيفيل من أبزر المنتقدين، بحيث وخلال تحليله لأحداث المباراة لقناة "سكاي سبورتس" البريطانية، توجه كاراغر، المدافع السابق لنادي ليفربول، بالكثير من اللوم، تجاه الحارس كاريوس مشيراً إلى أن الأخير كان بإمكانه التصدي لمخالفة الفرنسي ديميتري باييه في لقطة الهدف الأول لو كان مركزاً بالقدر الكافي.

وأوضح كاراغر قائلاً: "الحارس تلقى بعض الانتقادات في الأسبوع الماضي، ثم خرج ليذكر اسم غاري نيفيل واسمي، نصيحتي له بأن يصمت ويقوم بعمله".

وتابع بقوله :"والقيام بعملك يعني أن ترد على الانتقادات داخل الملعب، لقد كان بإمكانه التصدي لمخالفة باييه، فهي تصويبة لم تكن صعبة، لقد قرأها بشكل جيد، ولكنه لم يكن يتمركز بصورة جيدة".

وختم كاراغا بقوله :"هذه اللقطة مشابهة لهدف بورنموث الأول في المباراة الماضية، باييه لم يضرب الكرة بقوة ولم تكن في أقصى الزاوية، كان بإمكانه التصدي لهما".

ومن جهته، انتقد غاري نيفيل، أسطورة نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي قرار إدارة نادي ليفربول بعدم التعاقد مع الحارس الدولي الإنكليزي "جو هارت" في "الميركاتو" الصيفي الماضي، حيث غادر هارت مانشستر سيتي معاراً لنادي تورينو الإيطالي.

وقال نيفيل لشبكة "بي بي سي" البريطانية:"لا أعتقد أن هناك الكثير من الحيرة فيما يتعلق بالاختيار بين كاريوس ومينيوليه، الثنائي متعادل في الإمكانيات، لذلك هو قرار صعب".

و أضاف قائلاً "أعود لبداية الموسم عندما ذهب جو هارت إلى تورينو، وفي رأيي إذا ما كان ليفربول قد وقع مع هارت لكانت فرصتهم أصبحت عظيمة في التتويج بلقب البريميرليغ فالفوز باللقب يتطلب امتلاك حارس مرمى جيد، وكذلك قلبي دفاع بمستوى مميز، ولا أعتقد أن ليفربول يمتلك الاثنين".