قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اعرب لاعب الوسط العاجي يايا توريه عن ارتياحه لتحسن علاقته مع مدربه الاسباني جوسيب غوارديولا وعودته الى تشكيلة مانشستر سيتي الساعي لاحراز لقب الدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم.

وبدا توريه (33 عاما) في طريقه لترك النادي بعدما استبعده غوارديولا عن تشكيلة الفريق بداية الموسم بسبب تصريحات مدير اعماله الذي رأى ان الاسباني الذي يقود النادي الانكليزي للمرة الاولى هذا الموسم، لا يعامل موكله بالطريقة المناسبة.

الا ان اللاعب خاض في 19 تشرين الثاني/نوفمبر مباراته الاولى منذ آب/اغسطس، وسجل فيها هدفي الفوز على كريستال بالاس (2-1).

كما سجل الاثنين الهدف الاول (ركلة جزاء) ضد هال سيتي (3-صفر). وسمح الفوز لسيتي بالتقدم للمركز الثاني في الترتيب موقتا.

وقال اللاعب السابق لبرشلونة "اشعر وكأنني طفل. استمتع بلعب كرة القدم، بمساعدة زملائي وبالمشجعين. هذا امر هام جدا بالنسبة لي".

اضاف "انا معتاد الفوز بلقب الدوري الممتاز، فزت به مرتين (عامي 2012 و2014) واريد الفوز به مجددا. ادرك بان الامور ستكون صعبة لكن يجب ان نواصل اندفاعنا لان تشلسي جيد جدا هذا العام".

ويتصدر تشلسي الترتيب برصيد 46 نقطة بعدما حقق 12 فوزا تواليا، بفارق سبع نقاط عن سيتي (39 نقطة) الذي تفصله نقطتان عن ليفربول الثالث. ويستضيف الاخير ستوك سيتي مساء الثلاثاء.

وتقام السبت مباراة مفصلية بين ليفربول وسيتي على ملعب الاول.

واكد توريه الذي غرم هذا الشهر 68,5 الف دولار اميركي وسحبت رخصته 18 شهرا بسبب قيادته تحت تأثير الكحول، انه يتطلع للقاء السبت الذي سيكون "بمثابة +نهائي+ الدوري الممتاز بالنسبة الي".