قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يأمل المدرب الإسباني لويس انريكي مدرب نادي برشلونة الإسباني بأن يكون ثالث مدرب في تاريخ الدوري الإسباني يتمكن من إنهاء الموسم بطلاً لليغا برصيد لا يقل عن 100 نقطة.

وقد سبق للمدرب الإسباني الراحل تيتو فيلانوفا أن حقق هذا الإنجاز مع البارسا موسم 2012-2013 عندما انهى البطولة &بـ 100 نقطة جمعها من 32 إنتصارًا وأربعة تعادلات وخسارتين فقط، بالإضافة إلى البرتغالي جوزيه مورينيو الذي نجح في قيادة ريال مدريد لإنهاء موسم 2011-2012 بطلاً لليغا برصيد 100 نقطة حصدها من 32 فوزًا وأربعة تعادلات وهزيمتين مع أفضلية تهديفية لـ " السبيشل وان " بـ 121 هدفًا سجلها الثلاثي الهجومي بقيادة مواطنه كريستيانو رونالدو ومعه الفرنسي كريم بن زيمة والارجنتيني غونزالو هيغواين مقابل 115 هدفًا للبارسا مع تحت إشراف فيلانوفا .
&
وحسابياً، لا يزال برشلونة تحت إشراف المدرب لويس انريكي هذا الموسم بإستطاعته تحقيق هذا الإنجاز بل وتجاوزه من خلال بلوغ سقف الـ 102 نقطة في نهاية المسابقة، على اعتبار ان الموسم الكروي بقي منه 12 جولة أي 36 نقطة، فيما الرصيد الحالي للبارسا ببطولة الليغا التي يتربع على عرشها يبلغ 66 نقطة.
&
ويحتاج برشلونة الى الفوز بجميع المباريات المتبقية له هذا العام، وعلى رأسها المواجهة القوية التي ستجمعه بغريمه ريال مدريد في الكلاسيكو على إستاد الكامب نو معقل النادي الكتالوني، وتفادي أي خسارة لان أي هزيمة ستجعل من الاستحالة عليه بلوغ الـ 100 نقطة.
&
ونجح المدرب إنريكي في الحفاظ على سجل فريقه برشلونة خاليًا من الهزائم منذ الثالث من شهر اكتوبر من عام 2015 عندما خسر من إشبيلية في بطولة الليغا بهدفين لهدف، ومن حينها لعب الفريق 34 مباراة لم يخسر أي واحدة.&
&
هذا ويتطلع إنريكي إلى كسر أو معادلة الرقم الذي حققه سلفه بيب غوارديولا الذي قاد البلوغرانا إلى 16 انتصاراً متتاليًا في الليغا، وفي حال لم يخسر البارسا أي مباراة سيصل إلى 19 انتصارًا على التوالي.
&