قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طالت تفجيرات العاصمة البلجيكية بروكسل التي وقعت صباح الثلاثاء الماضي أحد أفضل لاعبي كرة السلة في البلاد وقد تكلفه فقدان ساقه.

وبات سيباستيان بيلين مهدداً بقوة بفقدان ساقه إثر تعرضه لإصابة خطيرة في التفجيرات التي شهدتها عاصمة الاتحاد الأوروبي وأثارت الرأي العام الدولي.
وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة لنجم كرة السلة البلجيكية بيلين البالغ من العمر 37 عاماً والذي اعتزال اللعب نهائياً قبل عامين وهو طريح أرضاً في مطار بروكسل وهو في حالة صعبة حيث تنزف الدماء بشدة من ساقه.
ونشر نادي أوستيند الذي دافع بيلين عن ألوان سابقاً صورة للاعبه المصاب وتمنى له الشفاء العاجل من التفجيرات.
وسيخضع بيلين لعملية جراحية أولية حيث أكد نادي أوستيند عبر حسابه الرسمي على موقع "تويتر" أنه سيتابع أولاً بأول حالة اللاعب الصحية التي تبدو خطيرة حالياً.
وأسفرت التفجيرات الدامية التي ضربت بروكسل عن مقتل عن 34 شخصاً على الأقل وإصابة 220 فيما أعلن تنظيم "الدولة" مسؤوليته عن العملية.
وبعد اعتزاله، يشرف بيلين على إدارة شركة لتسجيل المباريات الرياضية وتوثيقها بعدما كان أحد أبرز الركائز في صفوف منتخب بلجيكا لكرة السلة.