قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

رفض الإيطالي جيانلويجي بوفون اعتبار الألماني مانويل نوير بأنّه أول حارس مرمى في العالم يتألق بالقدرات الدفاعية والهجومية التي يظهر بها حالياً ضمن فريقه بايرن ميونخ الألماني أو منتخب بلده، مشيراً أنه كان يقوم بذلك في بداية مشواره الاحترافي ضمن نادي بارما.

وبرز الحارس الألماني نوير بقدرته على اللعب بقدميه والقيام بدور المدافع الحر "الليبرو" حيث كثيراً ما يخرج من منطقه العمليات إلى غاية منتصف الملعب للتصدي للكرات بالإضافة لقيادة العمليات الهجومية لفريقه من منطقة الدفاع، مثلما كان يتميز به مواطنه الأسطورة فرانتز بيكانباور في سبعينات القرن الماضي.

وقال بوفون في تصريحات لمجلة " سو فوت" الفرنسية: "ما يقوم به نوير كنت أقوم به عندما كنت مع بارما تحت إشراف ماليزاني حيث فزنا بكأس الاتحاد الأوروبي وكأس إيطاليا وكأس السوبر الإيطالية".

وأضاف الحارس الإيطالي المخضرم:"كنت جاهزاً دائماً للعب الكرة بقدمي، لكن الإضافة الحقيقية قدمها فريق برشلونة في العقد الأخير حيث أصبح حارس المرمى يشارك في عملية بناء الهجمة".

وتابع بوفون قائلاً:"هل انتهت مدرسة حراس كرة القدم في إيطاليا؟ حتى وإن تصديت لـ 100 كرة وأخطأت في واحدة فستبقى أسبوعاً كامل تسمع كلاماً قد يجعلك مجنوناً عن هذا الخطأ بينما في الخارج يمكنك أن تعيش حياتك بهدوء".

وكان جيانلويجي بوفون، البالغ من العمر 38 سنة، قد لعب في صفوف نادي بارما الإيطالي من 2011 إلى 2005، قبل أن ينتقل إلى مواطنه يوفنتوس، الذي يدافع عن ألوانه إلى اليوم.