قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

لا تزال الأزمة المشتعلة بين قائد نادي روما الإيطالي فرانشيسكو توتي ومدربه الجديد لوتشيانو سباليتي تلقى بظلالها بقوة على الفريق العاصمي.

وتسببت الأزمة المندلعة منذ تصريحات فرانشيسكو توتي ضد مدربه ومطالبته بمزيد من الاحترام في طرد مذيعة قناة النادي الرسمي فرانشيسكا برينزا.
وذكرت تقارير صحفية إيطالية أن المذيعة فرانشيسكا برينزا أيدت منشوراً على موقع التواصل الاجتماعي ينتقد المدير الفني سباليتي ما استدعى لطردها نهائياً.
وأضافت تلك التقارير أنه ربما تكون برينزا قد طردت من عملها على خليفة كونها صديقة للمدرب السابق لنادي العاصمة الفرنسي رودي غارسيا الذي أقيل في يناير الماضي بسبب سوء النتائج.
وأشارت إلى أن برينزا أقحمت نفسها في الأزمة المشتعلة بين توتي وسباليتي وأيدت بشكل غير مباشر قائد الذئاب من خلال إعجابها بمنشور الفيس بوك الذي ينتقد موقف سباليتي وإدارة النادي من توتي.
ولفتت إلى أن المذيعة الإعلامية بعد قرار إقالتها من عملها في قناة روما أبدت ندمها على خطوة الإعجاب بمنشور لصديق لها عبر موقع "فيسبوك" دون أن تقوم بقراءته أولاً.
كان توتي قد أطلق تصريحات مثيرة طالب من خلالها الحصول على مزيد من الدقائق في اللعب ونيل الاحترام الكافي من مدربه الساعي لإجباره على إعلان اعتزاله ما أدى إلى استبعاده من قائمة الفريق التي سحقت باليرمو بخماسية نظيفة الأحد الماضي ولكنه تواجد في مدرجات الأولمبيكو لمساندة الفريق وحظي بمساندة كبيرة من الجماهير الحاضرة.
شاهد المنشور الذي تسبب بفصل المذيعة :