علق رئيس نادي روما الإيطالي، الأميركي جيمس بالوتا على الأزمة الحالية بين قائد الفريق الأول فرانشيسكو توتي والمدرب لوتشيانو سباليتي.

وقال بالوتا في حوار أجراه مع صحيفة كورييري ديلو سبورت الإيطالية إن بعض تصريحات توتي فاجأته مشدداً على أنه يتفهم موقفه الحالي الناجم من الإحباط لكونه لاعباً رائعاً وأسطورياً ساهم في كتابة تاريخ نادي العاصمة علاوة على أنه يعشق المنافسة.
وأضاف بالوتا أن مدرب روما سباليتي لم يقلل من احترام توتي على الإطلاق وأن كافة الأقاويل التي انتشرت ليس لها أي أساس وعارية تماماً عن الصحة.
ولفت إلى ضرورة أن يعلم توتي بأن سباليتي هو مدرب الفريق مشيراً إلى أن العديد من الأمور قد تغيرت إلى الأفضل منذ توليه مهمة تدريب روما خلفاً للفرنسي رودي غارسيا الذي أقيل من منصبه في يناير الماضي.
وأوضح أن تصرفات سباليتي مع روما نابعة من مبدأ أساسي وهو مصلحة الفريق ولا يوجد لاعب أهم من البقية مهما كان الأمر.
وكان توتي قد أطلق تصريحات مثيرة طالب من خلالها الحصول على مزيد من الدقائق في اللعب ونيل الاحترام الكافي من مدربه ما أدى إلى استبعاده من قائمة الفريق التي سحقت باليرمو بخماسية نظيفة الأحد الماضي ولكنه تواجد في مدرجات الأولمبيكو لمساندة الفريق وحظي بمساندة كبيرة من الجماهير الحاضرة.