قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد مدير المنتخب السعودي لكرة القدم زكي الصالح الثلاثاء عقب سحب قرعة الدور الثالث الحاسم من التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018، ان جميع المنتخبات 12 قوية ولديها هدف واحد هو بلوغ النهائيات.

واوقعت القرعة السعودية في المجموعة الثانية الى جانب استراليا واليابان والامارات والعراق وتايلاند، فيما ضمت المجموعة الاولى منتخبات قطر وايران وكوريا الجنوبية واوزبكستان والصين وسوريا.

وقال الصالح: "المنتخب السعودي واحد من المنتخبات القوية و لديه هدف واحد وهو تجاوز هذا الدور، وحظوظنا كبيرة ووافرة في التأهل".

وعن استمرار الهولندي بيرت فان مارفيك كمدير فني للمنتخب السعودي في تصفيات الدور الحاسم، قال الصالح: "مشوار فان مارفيك في الفترة الأخيرة كان ناجحا وتحسن من خلاله الشكل الفني للمنتخب السعودي، وبلا شك بأن الاتحاد العربي السعودي لكرة القدم حريص على استمرار مارفيك وهذا ما نشاهده في الأيام القادمة".

واختتم الصالح حديثه قائلا: "اتمنى أن نكون في صدارة سلم ترتيب المجموعة وكذلك اتمنى التوفيق للمنتخبات العربية".

ويحق لقارة اسيا في المونديال بأربعة مقاعد ونصف المقعد.

وتتنافس المنتخبات بنظام الدوري من مرحلتين ذهابا وايابا، على ان يتأهل الاول والثاني من كل مجموعة مباشرة الى مونديال روسيا.

ويلتقي صاحبا المركز الثالث في المجموعتين في ملحق آسيوي، يعبر الفائز فيه لخوض ملحق آخر مع رابع منتخبات الكونكاكاف لتحديد المتأهل الى نهائيات كأس العالم.

وتبدأ منافسات الدور الحاسم في الاول من ايلول/سبتمبر المقبل.

وكانت منتخبات اليابان وكوريا الجنوبية واستراليا وايران مثلت اسيا في مونديال البرازيل صيف 2014، وخاض منتخب الاردن ملحقا مع نظيره الاوروغوياني فحسم الاخير البطاقة ولحق بالنهائيات.

وتملك المنتخبات العربية الاسيوية تاريخا جيدا في التأهل الى نهائيات كأس العالم بدأ مع الكويت في اسبانيا 1982، ثم مع العراق في مكسيكو 1986، والامارات في ايطاليا 1990، قبل ان يحمل المنتخب السعودي الشعلة اربع مرات متتالية، في الولايات المتحدة 1994 حين بلغ الدور الثاني، و1998 في فرنسا، و2002 في كوريا الجنوبية واليابان، و2006 في المانيا.

وفشلت المنتخبات العربية بالتأهل في النسختين الاخيرتين لكأس العالم في جنوب افريقيا 2010 والبرازيل 2014.