قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يبدو أن أسطورة نادي روما الإيطالي فرانشيسكو توتي يعيش أيامه الأخيرة في الدوري الإيطالي، في ظل الخلافات التي نشبت بينه وبين مدرب الفريق لوتشانو سباليتي.

فقد كشفت تقارير صحفية إيطالية أن نادي نيويورك كوزموس الأميركي أجرى اتصالات مع النجم الإيطالي المخضرم فرانشيسكو توتي للحصول على خدماته في الموسم الكروي المقبل.

وبحسب شبكة "سكاي سبورتس إيطاليا" التلفزيونية فإن إدارة النادي الأميركي بدأت اتصالاتها مع توتي من أجل التوقيع معه بعد نهاية عقده مع روما.

وأضافت الشبكة الإيطالية الشهيرة أن توتي طلب 500 ألف دولار مقابل الانضمام للفريق بعقد يمتد لأربعة أشهر فقط، مشيرة إلى أن النادي الأميركي يفكر حالياً في ذلك الرد.

من جهتها ذكرت شبكة "سكاي سبورتس" البريطانية أن اللاعب البالغ من العمر 39 عاما تلقى عرضا من نادي ليستر سيتي متصدر الدوري الإنكليزي للعب في صفوفه لمدة موسم واحد.

وبحسب المصدر فإن المدرب الإيطالي كلاوديو رانييري المدير الفني لليستر سيتي يرغب في ضم اللاعب من أجل تعزيز صفوف فريقه الذي ضمن المشاركة في مسابقة دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل.

وأضاف المصدر أن كلاوديو رانييري أجرى اتصالات مع مواطنه توتي الشهر الماضي وعرض عليه الانتقال إلى فريقه في الموسم المقبل.

وينتهي عقد توتي مع روما في نهاية الموسم الحالي، ولا يوجد هنالك بوادر واضحة لتجديد العقد في ظل المشاكل الأخيرة مع مدرب الفريق لوتشيانو سباليتي.

ويعيش توتي وادارة نادي العاصمة مرحلة جليدية، اذ يريد اللاعب تمديد عقده الذي ينتهي في حزيران/يونيو، لكن الاخيرة لا تبادله الرأي، كما عبر مدربه مرارا ان حالته البدنية لا تسمح لها باللعب اساسيا في الفريق.

جدير بالذكر أن توتي الحائز على لقب كأس العالم مع ايطاليا في 2006، خاض أكثر من 750 مباراة مع روما في جميع المسابقات وسجل أكثر من 300 هدفا للفريق الايطالي.