قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

احتفل ليستر سيتي بلقب الدوري الإنكليزي للمرة الأولى في تاريخه، بأفضل طريقة ممكنة، وذلك بعد فوزه على ضيفه إيفرتون 3-1، في المرحلة السادسة والثلاثين قبل الأخيرة، في المباراة التي أقيمت على ملعب كينغ باور أمام أكثر من 32 ألف متفرج من أنصار الثعالب.

وسلمت كأس الدوري في نهاية اللقاء إلى الجامايكي ويس مورغان قائد الفريق الذي كانت مكاتب المراهنات ترشحه لاحراز البطولة بنسبة 1 على 5 الاف قبل انطلاق الموسم.

وعمت فرحة عارمة بين جماهير الثعالب" التي اكتست باللونين الأزرق والأبيض في مدرجات ملعب كينغ باور بمدينة ليستر، احتفالا بفوز فريق المدينة بلقب البريميرليغ لهذا الموسم، بعدما كان يصارع على البقاء بين الكبار في الموسم الماضي.

وشهد احتفال ليستر سيتي بلقب الدوري الإنكليزي مشاركة مغني الأوبرا العالمي أندريا بوتشيلي، الذي قام بأداء غنائية داخل ملعب كينغ باور

وأبى ليستر سيتي إلاّ أن تكون احتفاليته بالتتويج التاريخي خالدة بكل ما تعنيه الكلمة من معنى، لا سيما بحضور مغني الأوبرا العالمي أندريا بوتشيلي الذي قام بأداء مقطوعة غنائية داخل ملعب كينغ باور.

ودخل الإيطالي الكفيف بوتشيلي إلى ملعب كينغ باور مصحوباً بمواطنه كلاوديو رانييري المدير الفني لليستر، والذي تجمعه علاقة صداقة قوية معه ويعشق فنه كثيراً.

وفقد بوتشيلي بصره وهو في الـ12 من عمره أثناء المشاركة في مباراة لكرة القدم حيث تعرض للضرب من جانب حارس المرمى ليؤكد الأطباء أنه فقد قدرته على الإبصار.

وبعد انتهاء فقرة بوتشلي، قامت الجماهير برفع لافتة كبيرة في المدرجات مدونة بكلمة "البطل".

وحقق ليستر سيتي معجزة كبيرة بالفوز باللقب في الجولة الماضية، متفوقا على العديد من عمالقة الكرة الإنكليزية أمثال قطبي مدينة مانشستر، يونايتد وسيتي، وثلاثي مدينة لندن تشيلسي وأرسنال وتوتنهام، بالإضافة إلى ليفربول.

شاهد الفيديو:

شاهد الصور: