قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يخوض المحرق البحريني مواجهة صعبة أمام ضيفه الفيصلي الأردني الأربعاء على استاد البحرين الوطني بالرفاع ضمن منافسات ثمن نهائي مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

وكان المحرق تصدر المجموعة الرابعة برصيد 16 نقطة من خمسة انتصارات وتعادل، فيما حل الفيصلي ثانيا ضمن المجموعة الثانية خلف المتصدر نفط الوسط العراقي.

وتقام منافسات ثمن النهائي من مباراة واحدة فقط مع أفضلية الارض لمتصدر مجموعته.

ويتسلح المحرق بسلاحي الأرض والجمهور في طريقه إلى الدور ربع النهائي، وسيسعى المدرب المحلي عيسى السعدون لانقاذ موسمه وتحقيق ثاني ألقابه بهذا الموسم وخصوصا بعد خسارته للقب الدوري واكتفائه بالوصافة خلف البطل الحد، علما بأن المحرق حقق لقب كأس ملك البحرين ويسعى لاستعادة لقب الكأس الآسيوية التي سبق ونالها في موسم 2008 بقيادة المدرب المحلي سلمان شريدة.

ويعول المحرق على جاهزية لاعبيه أصحاب الخبرة بقيادة محمد سالمين وحسين بابا وابراهيم المشخص وعبدالله عبده وعبدالوهاب علي وهدافه اسماعيل عبداللطيف والحارس سيد محمد جعفر إلى جانب اللاعبين الشباب علي جمال ووليد الحيام، فضلا عن المحترفين البرازيلي فليبينيو ومعه مواطنه الياسو أوليفيرا والأوزبكي جادوويف شوهروه والسويدي أدمير كاتوفيتش.

ومن جانبه يدخل الضيوف بقيادة المدرب فراس الخلايلة بحثا عن استعادة أمجاد الفيصلي الذي سبق وحقق لقب البطولة في مناسبتين عام 2005 و2006.

وكانت بعثة الفيصلي وصلت البحرين الاثنين بوفد ضم 20 لاعبا وهم بهاء عبد الرحمن وعصام مبيضين وشريف عدنان وأنس جبارات ومحمد الشطناوي وتامر صالح وخليل بني عطية وسالم العجالين وماهر الجدع والسوري محمد الرفاعي ومهدي علامة ونهار شديفات ونور بني عطية وياسر الرواشدة وياسين البخيت ورائد النواطير وأحمد الخلايلة ويوس الألوسي وبراء مرعي ودياب غديان.

نفط الوسط - الجيش

يأمل نفط الوسط وصيف الدوري العراقي بلوغ ربع النهائي على حساب الجيش السوري عندما يلتقيه الأربعاء في العاصمة الإيرانية طهران.

وتصدر نفط الوسط المجموعة الثانية برصيد (15 نقطة) فيما تأهل الجيش بعد حلوله ثانيا في الرابعة.

يخوض نفط الوسط المباراة على وقع إخفاقه بالاحتفاظ بلقب مسابقة الدوري ما يدفعه لتعويض ذلك عبر بوابة هذه المسابقة الأسيوية.

ويعتمد نفط الوسط على مجموعة من اللاعبين من بينهم الحارس الدولي نور صبري والدوليين السابقين صالح سدير وكرار جاسم إلى جانب اعتماده على السوري نديم صباغ ومواطنيه علاء الشبلي وثامر الحاج ومرديك مردكيان.

مدرب نفط الوسط ثائر احمد أعرب عن أمله في انتزاع فوز ثمين "ربما سيدفعنا للمزيد من النتائج الجيدة ودافعا لتحقيقها، لذلك سنخوض مباراة استثنائية لمشوارنا في المسابقة".

وأضاف احمد" إنها مباراة صعبة لكونها فاصلة وحاسمة بل انعطافية للفريقين، من يفوز سيستمر في المنافسة ومن ينهزم سيودع، لذلك علينا ان نفوز لكي نبقى في دائرة المنافسة، ولاعبونا يدركون جيدا هذه الافتراضات".

ويلتقي الاربعاء ايضا كيتشي من هونغ كونغ مع بنغالورو الهندي وجوهور دار التعظيم الماليزي الوحيد الذي حقق 6 انتصارات في دور المجموعات مع كايا الفيليبيني.