قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&أثار فوز نادي ريال مدريد الإسباني بلقب دوري أبطال أوروبا قلق جماهير الأهلي المصري إذ بات الفريق الملكي قاب قوسين أو أدني من معادلة الرقم القياسي للقلعة الحمراء بعدد الألقاب "الدولية".


حازم يوسف-إيلاف: وضعت جماهير النادي الأهلي المصري أيديها على قلوبها في أمسية السبت خوفاً من فوز ريال مدريد الإسباني بالمباراة النهائية لمسابقة دوري أبطال أوروبا التي أقيمت على ملعب سان سيرو في مدينة ميلانو الإيطالية.
&
وتحقق ما تخوف منه أنصار القلعة الحمراء إذ توج الفريق الملكي بـ"الأميرة الأوروبية" على حساب مواطنه اللدود أتلتيكو بفضل الركلات الترجيحية التي ابتسمت في نهاية المطاف إلى رفاق الدون البرتغالي كريستيانو رونالدو.
&
ويعود خوف الجماهير المصرية من كون فوز الفريق الملكي باللقب القاري الـ11 في تاريخه يُقربه بشدة من معادلة أو تحطيم الرقم القياسي المسجل باسم "الشياطين الحُمر" الخاص بعدد الألقاب على الصعيدينّ القاريّ والدوليّ.
&
وبات نادي العاصمة الإسبانية يمتلك في رصيده 19 لقباً دولياً منها 11 بطولة في دوري أبطال أوروبا 6 منها بالمسمى القديم و5 بالمسمى الجديد بالإضافة إلى كأس الاتحاد الأوروبي في مناسبتين ومثلهما في كأس السوبر الأوروبي علاوة على تتويجه بكأس العالم للأندية ثلاث مرات بالمسمى القديم "إنتر كونتيننتال" بجانب مرة وحيدة بالمسمى الجديد "مونديال الأندية" في عام 2014.
&
في المقابل، يمتلك نادي القرن في القارة السمراء 20 لقباً دولياً على النحو التالي: 8 ألقاب في مسابقة دوري أبطال إفريقيا بالإضافة إلى أربعة ألقاب في كأس الكؤوس الإفريقية و6 ألقاب في كأس السوبر الإفريقية ولقب واحد في كأس الإتحاد الافريقي وأخر في كأس الآفرو-أسيوية.
&
ويواجه ريال مدريد مواطنه إشبيلية في الـ9 من أغسطس المقبل في مدينة ترودنهايم النروجية على كأس السوبر الأوروبي بصفة الأول بطلاً لدوري الأبطال فيما يخوض الآخر المواجهة القارية بصفته بطلاً للدوري الأوروبي "يوروبا ليغ".
&
وفي حال نجح رجال المدرب الفرنسي زين الدين زيدان بالفوز بكأس السوبر الأوروبي فإن نادي العاصمة الإسبانية سوف يُعادل الرقم القياسي للأهلي المصري وهو ما يثير حفيظة جماهير نادي القرن في القارة الإفريقية ويدب المخاوف في قلوبهم.
&
وسيكون ريال مدريد على موعد مع الانفراد بالرقم القياسي بعدد الألقاب المتوج بها على الصعيدين القاري والدوليّ في حال تمكن من العودة بكأس العالم للأندية من اليابان أواخر ديسمبر من العام الجاري.
&
وتعتبر بطولة مونديال الأندية سهلة نسبياً على الأندية الأوروبية إذ تشهد المسابقة العالمية سيطرة شبه تامة لفرق القارة العجوز حيث يبدأ مشوارها من الدور نصف النهائي مقابل فوز أحد أندية قارة أميركا الجنوبية باللقب العالمي بين الفترة والأخرى.
&
وفي حال نجح ريال مدريد في الفوز بلقبي كأس السوبر الأوروبي ومونديال الأندية فإن الأهلي المصري مطالب أكثر من أي وقت مضى بالتركيز على دوري أبطال إفريقيا ومحاولة الفوز باللقب ومن ثم كأس السوبر إذا ما أراد الاحتفاظ برقمه القياسي بعدد الألقاب على المستويين القاريّ والدوليّ.