قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

 سيكون نهائي دوري أبطال أوروبا لعام 2016 بين ريال مدريد واتلتيكو مدريد نسخة مكررة من نهائي عام 2014 ، حيث سيقتصر التغيير على الملعب فقط من مدينة لشبونة البرتغالية إلى مدينة ميلانو الإيطالية.

ويعتبر نهائي 2016 هو سابع نهائي يتكرر بين نفس الفريقين في تاريخ نهائيات دوري أبطال أوروبا منذ عام 1956.
 
(1) وكان أول نهائي مكرر في مسابقة دوري أبطال أوروبا قد جرى بين ريال مدريد باعتباره الأكثر حضورًا في المباريات النهائية والاكثر تتويجًا باللقب القاري مع نادي رامس الفرنسي، بعدما التقى الفريقان في نهائي النسخة الأولى عام 1956، وحقق فيها المرينغي اللقب بأربعة أهداف مقابل ثلاثة، ثم تكرر النهائي عام 1959 ليجدد النادي الملكي تفوقه على الفرنسيين بثنائية نظيفة.
 
(2) النهائي الثاني الذي تكرر في البطولة القارية قد جرى بين ميلان الإيطالي وبنفيكا البرتغالي، حيث تواجها عام 1963، وفيها عاد اللقب لميلان بعد فوزهم بهدفين لهدف، ثم تقابلا مجدداً في عام 1990 ليجدد أبناء الفريق اللومباردي فوزهم بهدف نظيف وقع عليه الهولندي فرانك رايكارد.
 
(3) النهائي الثالث جمع بين ميلان الإيطالي وأياكس امستردام الهولندي، حيث تواجه الفريقان المرة الأولى عام 1969، فيه عاد التتويج لميلان بعد فوزه بأربعة أهداف مقابل هدف، ثم تواجها مجددًا في عام 1995 ، لينجح أياكس في الثأر بعد فوزه بهدف قاتل.
 
(4) رابع نهائي تكرر في بطولة صاحبة الأذنين كان بين يوفنتوس الإيطالي وأياكس أمستردام الهولندي، إذ تقابلا في نهائي عام 1973، وفيه تمكن الهولنديون من إحراز اللقب الأوروبي بعد فوزهم بنتيجة هدف دون رد، ثم تقابلا في نهائي عام 1996، لتتمكن السيدة العجوز من الثأر لكبريائها وإحراز اللقب بواسطة ركلات الترجيح.
 
(5) خامس نهائي أوروبي تكرر كان قد جمع بين ميلان الإيطالي وليفربول الإنكليزي، وكان بعد عامين فقط، حيث تقابل الفريقان في نهائي نسخة عام 2005 ، وفيه تمكن الريدز من إحراز اللقب في مباراة دراماتيكية تقدم خلالها ميلان بثلاثية نظيفة قبل ان يدرك ليفربول التعادل ويفوز باللقب بواسطة ركلات الترجيح، وفي نهائي نسخة عام 2007 تقابل الخصمان من جديد غير ان ميلان نجح في الثأر وتحقيق لقبه الأوروبي السابع بعد فوزه بهدفين لهدف .
 
(6) النهائي السادس الذي تكرر في المسابقة القارية، قد جمع بين برشلونة الإسباني ومانشستر يونايتد الإنكليزي، وهي المواجهة التي تكررت أيضاً بعد عامين فقط، حيث كان النهائي الأول قد اقيم بينهما في عام 2009، وتوج خلالها البارسا باللقب بعد فوزه بثنائية نظيفة، ثم كرر تفوقه على الشياطين الحمر في نهائي نسخة عام 2011 ولكن بنتيجة ثلاثة أهداف لهدف .
 
(7) وكان أتلتيكو مدريد وريال مدريد الإسبانيان قد تواجها في نهائي عام 2014 على ملعب لشبونة في البرتغال، وفيه ظفر النادي الملكي بلقبه العاشر لصاحبة الأذنين بعد تفوقه بأربعة أهداف مقابل هدف، بعد تمديد المباراة للأشواط الإضافية، فيما ستكون الفرصة متاحة للروخي بلانكوس في نهائي ميلانو 2016 لضرب عصفورين بحجر واحد من خلال إحراز أول لقب له في مسابقة دوري أبطال أوروبا، وأيضا للثأر من غريمه الميرنغي.