يواجه نادي تشيلسي الإنكليزي خطر الغياب عن المشاركة في مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم القادم، وذلك بسبب ترتيبه الحالي في الدوري المحلي، حيث يبتعد بفارق كبير من النقاط عن صاحب المركز الرابع، والذي يمنح صاحبه المشاركة في دوري أبطال أوروبا، وذلك على بعد تسع جولات فقط من نهاية الموسم.

وكان تشيلسي قد خرج مؤخراً من البطولة هذا الموسم من الدور الثمن النهائي أمام باريس سان جيرمان الفرنسي بعدما فاز عليه ذهاباً وإياباً بذات النتيجة بهدفين لهدف .
وتزامنًا مع إقصاء البلوز من البطولة القارية الأشهر على مستوى العالم، وإحتمال غيابهم عن البطولة للمرة الاولى منذ عام 2003، فقد نشرت صحيفة "سبورت" الإسبانية تقريرًا سلطت فيه الضوء على الحضور المتواصل لعدد من الأندية الأوروبية العريقة في مسابقة صاحبة الأذنين.
هذا وتم احتساب المشاركات المتتالية في البطولة القارية، إنطلاقًا من نسخة موسم 1996-1997، وهي النسخة الأخيرة التي شهدت مشاركة الأبطال للدوريات في بلدانهم فقط، إلا أنه إنطلاقًا من النسخة الموالية للموسم 1997-1998، فقد أصبح الاتحاد الاوروبي يسمح بمشاركة الوصيف وأصحاب المركزين الثالث والرابع في الدوريات الأربع الكبرى، ومنها الدوري الإنكليزي، مما عزز من فرص المشاركة أمام الاندية الكبيرة في البطولة حتى عندما تفشل في إحرازها للقب " البريمرليغ ".
ويعتبر ريال مدريد الأكثر حضورًا في مسابقة دوري أبطال أوروبا بـ 19 مشاركة، حيث انه يلعب في البطولة بانتظام منذ موسم 1997-1998، فمن أصل 19 مشاركة، تأهل للمنافسة الأوروبية ست مرات فقط كبطل للدوري الإسباني، حيث نجح في إحراز اللقب الأغلى بنسخته الجديدة في أربع مناسبات، وهي أعوام 1998 و 2000 و 2002 و 2014 .
وتبقى سلسلة الميرينغي في أبطال أوروبا ليصل إلى المشاركة العشرين على التوالي، بما انه مرشح بقوة لإنهاء الدوري الاسباني وصيفًا أو احتلال المركز الثالث في سلم ترتيب الدوري على أسوأ تقدير كون الاتحاد الأوروبي يمنح لليغا أربع بطاقات في دوري الأبطال.
وفي المركز الثاني من حيث المشاركات، نجد مانشستر يونايتد الإنكليزي الذي بلغت سلسلة مشاركته الأوروبية في دوري الأبطال 18 مرة منها 10 مرات بصفته بطلاً للدوري الإنكليزي الممتاز، حيث شارك الشياطين الحمر في أبطال أوروبا بشكل متواصل من نسخة موسم 1996-1997 وحتى موسم 2013-2014، في حين فشل في التأهل في موسم 2014-2015 قبل أن يعود إليها في الموسم الحالي ويغادرها من دوري المجموعات ويتحول للمشاركة في الدوري الاوروبي.
هذا ونجح اليونايتد في إحراز اللقب مرتين في عامي 1999 و 2008.
وبدوره، شارك أرسنال الإنكليزي 18 مرة منذ عام 1999 وحتى العام الحالي، حيث لا يزال ضمن دائرة المنافسة على اللقب، وذلك بعدما يستعد للحلول ضيفاً على برشلونة في إياب الدور الثمن النهائي.
وشارك المدفعجية بصفة بطل البريميرليغ ثلاث مرات فقط، وذلك في أعوام 1999 و 2003 و 2005 ، ولكنه لم ينجح بعد في إحراز لقب صاحبة الاذنين، إلا انه احتل الوصافة في عام 2006 عندما سقط أمام برشلونة في المباراة النهائية.
وفي المركز الرابع، يأتي نادي تشيلسي الإنكليزي بـ 13 مشاركة متتالية، حيث نجح في تسجيل حضوره في البطولة القارية الأشهر منذ عام 2003 وحتى نسخة الموسم الحالي .
هذا وتأهل البلوز لهذه المسابقة كبطل للدوري الإنكليزي الممتاز أربع مرات، فيما نجح في إحراز لقبها مرة واحدة عام 2012، كما نال الوصافة مرة واحدة في 2008.
و شارك برشلونة الإسباني هذا الموسم للمرة الـ 12 على التوالي، حيث نجح في التأهل للمسابقة بانتظام منذ عام 2004-2005.
وشارك الفريق الكتالوني في البطولة بصفته بطلاً لإسبانيا بواقع سبع مرات، فيما نجح في التتويج باللقب الأوروبي خلال هذه المشاركات أربع مرات أعوام 2006 و 2009 و 2011 و 2015 ، في وقت ولا تزال سلسلة مشاركاته مستمرة، بعدما ضمن بشكل كبير حضوره الموسم القادم بما انه اقترب من إحراز لقب الليغا.
اما إنتر ميلان الإيطالي فقد بلغت سلسلة مشاركاته المنتظمة في دوري أبطال أوروبا 10 مرات من موسم 2002-2003 و حتى آخر مشاركة له في موسم 2011-2012.
هذا أكد النيراتزوري حضوره في البطولة كبطل لإيطاليا بواقع خمس مرات، في وقت نجح في التتويج بالتاج القاري لمرة واحدة في عام 2010.