قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اعتاد المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو التعاقد مع لاعبين أشرف على تدريبهم سابقاً مع أندية أوروبية وإحضارهم إلى صفوف ناديه الجديد منذ بزوغ نجم المدرب الفائز بلقب دوري أبطال أوروبا في مناسبتين.

وبعد توقيع مورينيو على عقد تدريب مانشستر يونايتد وخلافة الهولندي لويس فان غال فإن المدرب البرتغالي سوف يستمر على المنوال ذاته ويسعى للتعاقد مع لاعبين من أنديته السابقة.

وذكرت صحيفة الميرور البريطانية أن مورينيو يسعى جاهداً للتوقيع مع الجناح البرازيلي ويليان نجم فريقه السابق تشلسي في فترة الانتقالات الصيفية الحالية.

وأضافت الصحيفة البريطانية أن المدرب البرتغالي أبلغ إدارة مانشستر يونايتد بضرورة الحصول على توقيع الظهير الإسباني سيزار أزبيليكويتا مدافع البلوز.

وأشارت إلى أن الظهير الدولي الإسباني لديه عقد لا يزال سارياً مع الفريق اللندني لمدة ثلاثة مواسم مقبلة لكنه قد يغادر صفوف تشلسي هذا الصيف.

ولفتت إلى أن تولي المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي تدريب البلوز في الموسم المقبل جعل مستقبل أزبيليكويتا مع تشلسي غامضاً وموضع شك.

وأوضحت أن كونتي يخطط للتعاقد مع لاعب فريقه السابق يوفتوس كوادو أسامواه الذي يجيد اللعب في مركزي الظهير الأيسر وخط الوسط علاوة على تجديد عقد الظهير الصربي برانيسلاف إيفانوفيتش.

وأكملت أنه في المقابل، أصر مورينيو على التعاقد مع أزبيليكويتا وجلبه إلى ملعب ستامفورد بريدج عندما كان مدرباً للفريق اللندني.

ويدخل اللاعب ضمن أجندة عدة أندية مثل برشلونة وأتلتيك بلباو الإسبانيين وباريس سان جيرمان الفرنسي.