قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قضى اللاعب الدولي الفرنسي بول بوغبا ليلة مزعجة عقب فشله رفقة منتخب بلاده في التتويج بلقب بطولة أمم أوروبا لكرة القدم "يورو2016" حيث انهزم "الديكة" أمام منتخب البرتغال في اللقاء النهائي الذي جرى مساء الأحد ب"ستاد دو فرانس" بالضاحية الباريسية سان دوني.

ولم يظهر بوغبا بمستواه المعتاد في مباراة الأحد، خاصة في ظل المهام الدفاعية التي أوكلت له من طرف مدرب المنتخب الفرنسي، ديديه ديشامب، لكن متوسط ميدان نادي يوفنتوس الإيطالي لفت الأنظار بعد نهاية اللقاء.

وقد رصدت الكاميرات بوغبا وهو يتحدث بغضب تجاه زميليه المدافعين سيسوكو و ماتويدي، حيث حمّلهما مسؤولية الهدف الوحيد في اللقاء، الذي سجله منتخب البرتغال، في الوقت الإضافي من المباراة، ولامهما لعدم تصديهما للكرة التي سدّدها بقوة اللاعب ايدر.

وبالإضافة لسيسوكو و ماتويدي فقد لام بوغبا أيضاً زميله المهاجم بيار أندري جينياك لتضييعه لهدف محقق أثناء المباراة، وقبل هدف البرتغال.