قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اكد مدير دورة فرنسا الدولية للدراجات الهوائية كريستيان برودوم ان المرحلة الثالثة عشرة المقررة الجمعة ستقام في موعدها دون مظاهر احتفالية رغم اعتداء نيس الذي اودى بحياة ما لا يقل عن 84 شخصا.

واوضح برودوم قبل الانطلاق ان القافلة الدعائية ستكون صامتة خلال مسار هذه المرحلة التي هي عبارة عن سباق ضد الساعة بين بورغ سان انديول وكافيرن دي بون دارك، مشيرا الى وقوف المشاركين دقيقة صمت عند الانطلاق واخرى عند الوصول.

واضاف "نريد ان يكون هذا اليوم تكريما للضحايا. لقد اجتمعنا مع المسؤولين عن الامن في المنطقة وقررنا اقامة المرحلة كما هو مقرر".

وانقض شخص بشاحنته على الحشود المتجمعة ليل الخميس للاحتفال بالعيد الوطني في مدينة نيس بجنوب شرق فرنسا موقعا ما لا يقل عن 84 قتيلا قبل ان تقتله الشرطة.

وقالت مصادر الشرطة ان منفذ الاعتداء هو صاحب اوراق الهوية التي عثر عليها المحققون في الشاحنة وهي باسم فرنسي تونسي في الحادية والثلاثين من العمر مقيم في نيس.