قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نفى اللاعب الدولي الكرواتي ايفان راكيتيتش، متوسط ميدان فريق برشلونة الإسباني، أي نية في مغادرة النادي الكاتالوني في الصيف الحالي، مشيراً في نفس الصدد أنّ الشخص الذي تحدث باسمه في الأمر، مجرد وكيل أعمال مزيف.

وكان شخص يسمى ميكيل سورس، يدعي أنّه أحد وكلاء ايفان راكيتيتش، قد كتب، تغريدة على موقع "تويتر"للتواصل الاجتماعي، قال فيها "حان وقت الرحيل"، بعد ساعات قليلة فقط من إعلان نادي برشلونة عن ضم البرتغالي أندريه غوميش من فالنسيا لخمسة مواسم.
 
لكن النجم الكرواتي أكد، السبت، أنّ وكيل أعماله الوحيد هو "آرتورو كاناليس" والذي لم يتحدث بدوره لأي صحيفة أو قناة أو إذاعة أو قام بالتعليق عبر وسائل التواصل الاجتماعي عن مستقبل موكله مع نادي برشلونة.
 
وقال راكيتيتش في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع "تويتر" :"أستعد بالفعل للموسم الجديد بحماس كبير، وبالمناسبة ممثلي الوحيد هو آرتورو كاناليس، فورزا برشلونة .. إلى الأمام يا برشلونة".
 
وبانضمام غوميش، يصبح لدى برشلونة تسعة لاعبين في خط وسط الميدان، وهم بالإضافة للاعب البرنغالي كلاً من راكيتيتش، إنييستا، بوسكيتس، توران، رافينيا، سامبر، روبرتو وسواريز، ما يزيد من احتدام التنافس على حجز مكان في التشكيلة الأساسية لفريق "البارسا".
 
يًشار أنّ راكيتيتش، البالغ من العمر 28 عاماً، قد انضم إلى نادي برشلونة في 2014 وكان أحد العناصر الأساسية في تشكيلة المدرب لويس إنريكي خلال الموسمين الماضيين. 
 
وقد تم الإعلان منذ أشهر عن بدء مفاوضات لتجديده عقده الذي ينتهي في صيف 2019، ولكن دون إحراز أي تقدم.