قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

انتقد قائد فريق برشلونة الإسباني أندريس إنييستا، بطريقة غير مباشرة الترشيحات النهائية لجائزة أفضل لاعب في أوروبا والتي شملت البرتغالي كريستيانو رونالدو والويلزي غاريث بيل والفرنسي أنطوان جريزمان، وشهدت استبعاد النجم الارجنتيني ليونيل ميسي مهاجم الفريق الكاتالوني.

وكان الاتحاد الاوروبي قد أعلن الجمعة بأن اللائحة النهائية للتنافس على لقب أفضل لاعب في أوروبا لعام 2016 ضمت ثلاثة لاعبين هم البرتغال كريستيانو رونالدو والويلزي غاريث بايل (كلاهما في ريال مدريد) والفرنسي انطوان غريزمان (اتلتيكو مدريد).

ولن يتمكن بالتالي نجم برشلونة الارجنتيني ليونيل ميسي الدفاع عن لقبه، علما بأن غريمه رونالدو يعتبر مرشحا بقوة لإحراز هذه الجائزة بعد فوزه بدوري ابطال اوروبا مع ريال مدريد وبكأس اوروبا 2016 مع البرتغال.

وعلق إنييستا على الترشيحات النهائية للجائزة، قائلا: "أحترم قرار الاتحاد الأوروبي، لكن لو الأمر بيدي لاخترت لاعبين أخرين للمنافسة على هذه الجائزة".

من جانب آخر أشاد إنييستا بالصفقات الجديدة التي أبرمها فريقه هذا الصيف مشيرا إلى أن النادي لديه خامات جيدة للمنافسة على كل الألقاب في الموسم الجديد.

وأضاف "لدي شعور بأن اللاعبين الجدد يمتلكون مستوى مرتفع للغاية، إنهم شباب وكل التطلعات بخصوصهم ستجعلهم يتطورون، يجب على برشلونة التحسن كل عام".

وختم إنييستا تصريحاته بالحديث عن المنافسة في منطقة وسط الملعب التي يمتلك الفريق فيها ثمانية لاعبين لشغل ثلاثة مراكز، حيث قال: "أنا هنا منذ مواسم كثيرة وأعلم بأنه يجب أن تتنافس مع أفضل اللاعبين وهذا العام ليس استثناء عن الأعوام السابقة".