قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

شن المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لمانشستر يونايتد الإنكليزي، هجوما لاذعا على كل من الفرنسي آرسين فينغر المدير الفني لأرسنال، والألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول، وذلك بسبب انتقادهما القيمة المالية التي أبدى يونايتد استعداده لدفعها مقابل ضم الفرنسي بول بوغبا من يوفنتوس الإيطالي.

وكان الفرنسي آرسين فينغر والألماني يورغن كلوب قد عبرا عن معارضتهما لارتفاع قيمة صفقة انتقال الفرنسي بول بوغبا من نادي يوفنتوس إلى مانشستر يونايتد التي يرتقب أن تتجاوز الـ 100 مليون جنيه إسترليني، كما ووجه الثنائي انتقادات شديدة لهذه الصفقة التاريخية قبل أن تتم بشكل رسمي.

ويرى فينغر أن ما يتردد حول انتقال بوغبا مقابل 100 مليون إسترليني، هو نوع من الجنون، بينما هدد كلوب باعتزال التدريب، إذا وصلت أسعار اللاعبين في سوق الانتقالات لهذه المبالغ الضخمة.

ورد مورينيو على فينغر وكلوب، في مؤتمر صحفي، حيث قال: "سمعت اثنين من زملائي يتحدثون عن مانشستر يونايتد، هذا سلوك غير أخلاقي، لو صدر مني لانتقدني الكثيرون، إلا أنه أمر عادي لأنه جاء من مدربين آخرين".

وأضاف "لا أحب الحديث عن المنافسين، وكل ناد حر في خططه، وبشكل عام، راض عن تحركات إدارة مانشستر يونايتد في سوق الانتقالات، لقد طلبت 4 لاعبين، مدافع شاب لديه قدرات جيدة، ولاعب مهاري في وسط الملعب، ورأس حربة قوي، وصاحب خبرات، وينقصنا فقط لاعب وسط مميز".

وتابع المدرب البرتغالي قائلا: "لم أطلب التعاقد مع 10 لاعبين، بل 4 فقط يكونوا على مستوى عال، يليقون بفريق مثل مانشستر يونايتد".

وختم مورينيو تصريحاته بالحديث حول إمكانية ضم بوغبا للشياطين الحمر، حيث قال: "سأكون أكثر دبلوماسية، لن أتحدث عن لاعب بصفوف فريق آخر، لكن سوق الانتقالات سينتهي يوم 31 أغسطس، إلا أن لدي ثقة تامة أن إدارة النادي تبذل أقصى ما لديها لإتمام الصفقة الرابعة قبل انطلاق الدوري الإنكليزي".