قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكدت صحيفة " الصن " الإنكليزي ان قصر الدولي الإنكليزي واين روني مهاجم نادي مانشستر يونايتد تعرض لمحاولة سطو من قبل لصوص ملثمين . 

 ويملك روني قصراً في برستبوري (تشيشير) ، تم تجهيزه بنظام أمني متطور ودقيق، حيث يعيش فيه رفقة زوجته وأبنائه الثلاثة.
 
وكشفت الصحيفة أن عدد من الملثمين حاولوا سرقة قصر روني ، مستغلين خوض اللاعب لمباراة تكريمية له على ملعب "الأولد ترافورد".
 
ووصف جيران روني ، بأن عملية السطو كانت أشبه بفيلم أكشن ، بعد أن انطلقت صافرات الإنذار والأضواء في كل مكان من قصر اللاعب ، فور محاولة اقتحامه من قبل اللصوص الملثمين ، إلا انه في دقائق معدودة توجهت طائرة هليكوبتر و3 سيارات شرطة إلى الموقع ، حيث ظهر أفراد الأمن رفقة الكلاب البوليسية من العدم وكانوا يحتشدون في كل مكان ، وقاموا بطوق أمني حول القصر .
 
وأظهرت كاميرات المراقبة عن وجود رجل وقد وضع قناع أسود على وجهه ، حيث لم يكن ظاهراً سوى عينيه فقط خلال تفحصه لباب المنزل الأمامي و محاولته لفتح احدى النوافذ قبل أن يدق أجهزة الانذار ويلوذ اللص بالفرار مع شركائه الذين كانوا ينتظرونه في سيارة خارج القصر .
 
الجدير ذكره أن كولين (30 عاما) زوجة روني لم تكن موجودة حينها داخل القصر ، بسبب تواجدها في المدرجات لدعم زوجها في مباراته التكريمية رفقة ابنائها الثلاثة كاي ( 6 سنوات ) كلاي (3 سنوات ) وكيت (سبعة أشهر) .