قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قد يضطر النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في نهاية الأمر إلى الخضوع إلى عملية جراحية في منطقة الحوض من أجل الشفاء بصورة تامة من الآلام التي يشعر بها.

وكان ميسي قد غادر معسكر منتخب بلاده الأرجنتين عقب الفوز على الأوروغواي مباشرة بسبب تجدد معاناته من الآلام في منطقة الحالب الأيسر حيث قرر العودة إلى برشلونة للخضوع لفحوصات طبية تحت إشراف أطباء النادي الكتالوني.

وذكرت صحيفة ماركا الإسبانية أن الجهاز الطبي في برشلونة قد لا يكون أمامه سوى إجراء عملية جراحية للنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في منطقة الحوض لإزالة كافة الآلام التي يشعر بها.

وأضافت الصحيفة الإسبانية أن الجهاز الطبي في النادي الكتالوني اهتم بشدة بدراسة جاءت في بحث طبي بعنوان "دليل الممارسات الإكلينيكية لعلاج الحوض عن طريق العلاج الطبيعي وحركة العظام".

وأوضحت الدراسة الطبية أن هناك 4 طرق من أجل محاولة علاج المنطقة المصابة من بينها الراحة والخضوع للعلاج الطبيعي لكن ذلك لم ينجح مع ميسي بسبب الروزنامة الممتلئة بالمباريات لبرشلونة في المسابقات المحلية والقارية فيما تقضي النصائح الطبية الحصول على راحة لفترة تتراوح ما بين 3 إلى 4 أسابيع.

وأشارت الصحيفة المدريدية إلى أن ميسي بات مطالباً باللجوء إلى الخيار الأصعب وهو الخضوع لعملية جراحية لعلاج تلك المشكلة أو قد يجازف مدرب برشلونة لويس إنريكي ويُشرك نجمه الأرجنتيني في المباريات المقبلة على أمل بألا تتفاقم إصابته وإما إراحته لفترة طويلة نسبياً مع خسارة المساهمة الكبيرة للبرغوث تسجيلاً وصناعة في مباريات برشلونة.