قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يلتقي القادسية مع الكويت الاثنين في نهائي النسخة الرابعة والعشرين من كأس ولي عهد الكويت في كرة القدم، مع سعي الأول لاحراز لقبه التاسع وتعزيز رقمه القياسي، بينما يأمل الثاني في لقب سادس.

وأعد اتحاد اللعبة مهرجانا كبيرا للمباراة التي تقام على ستاد جابر الأحمد الدولي، واتاح دخول المشجعين مجانا لحضورها.

وتكتسب المباراة أهمية مضاعفة. فإلى جانب كونها تجمع بين اسمين كبيرين سيطرا على معظم الألقاب المحلية في الاعوام الاخيرة، ستشكل فرصة أمام الكويت للاقتراب من القادسية حامل الرقم القياسي في عدد مرات التتويج بالبطولة التي انطلقت عام 1993.

وتوج القادسية ثماني مرات بكأس ولي العهد (1998، 2002، 2004، 2005، 2006، 2009، 2013 و2014)، متفوقا بلقب واحد على العربي الذي احرز سبعة ألقاب آخرها 2015.

اما الكويت، فحمل اللقب خمس مرات آخرها في 2011.

اما حامل لقب الكأس العام الماضي، السالمية، فأقصي من الدور نصف النهائي على يد القادسية (صفر-4).

ويشكل نهائي الاثنين فرصة للقادسية للثأر من الكويت الذي تغلب عليه 3-2 بركلات الترجيح بعد التعادل 2-2 مطلع الموسم، في مباراة كأس السوبر المحلية.

كما يسعى القادسية الى فك النحس الذي لازمه على ستاد جابر، اذ سبق له خسارة نهائي بطولة كأس الاتحاد الاسيوي امام الاتحاد السوري بركلات الترجيح عام 2010، ومبارة كأس السوبر الأخيرة.

وبلغ القادسية النهائي بعد تصدره المجموعة الاولى ضمن منافسات الدور الاول برصيد 16 نقطة من 5 انتصارات وتعادل قبل ان يتجاوز السالمية 4-صفر في نصف النهائي.

اما الكويت فوصل للنهائي بعد تصدره المجموعة الثانية برصيد 17 نقطة من 5 انتصارات وتعادلين، وفوزه على الجهراء 5-صفر في دور الاربعة.

ويخوض القادسية النهائي بمعنويات مرتفعة اثر انتصاره الكبير على برقان 4-1 الخميس الماضي في المرحلة الاولى من مسابقة كأس الأمير. وخلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية، عزز "الأصفر" صفوفه بالبرازيلي ديفيد دا سيلفا والارجنتيني ريكاردو بلانكو في مقابل التخلي عن الاردني شريف النوايشة المنتقل الى الشباب.

واكتفى القادسية بتدريبات يومية على ملعبه استعدادا للنهائي بعد ان استبعد المدرب الكرواتي داليبور ستاركيفيتش فكرة اقامة معسكر.

وتضم صفوف الفريق أسماء محلية لامعة أبرزها بدر المطوع، صالح الشيخ، مساعد ندا، والعائدين من الاصابة عبد العزيز مشعان، محمد الفهد، ورضا هاني، والمنقطع عن التدريبات منذ فترة طلال العامر.

من جهته، استراح الكويت في الاسبوع الماضي بعد غيابه عن منافسات المرحلة الاولى من المجموعة الثانية لمسابقة كأس الامير، علما انه يتصدر الدوري المحلي برصيد 25 نقطة.

ودخل "الأبيض" الذي يسعى لتعويض خسارته امام السالمية صفر-1 في نهائي الموسم الماضي، معسكرا داخليا استعدادا للنهائي.

ولم يعزز الفريق صفوفه خلال فترة الانتقالات الشتوية، علما انه يضم مجموعة من اللاعبين المميزين أبرزهم فهد العنزي، مصعب الكندري، طلال جازع، فضلا عن السوري فراس الخطيب والعاجي جمعة سعيد والمغربي عادل الرحيلي. 

وتعرض السيرياليوني محمد كمارا لاصابة قد تهدد مشاركته غدا.

في ما يأتي سجل الفائزين بكأس ولي عهد الكويت لكرة القدم منذ انطلاقها في موسم 1993-1994:

1993 - 1994: الكويت

1994 - 1995: كاظمة

1995 - 1996: العربي

1996 - 1997: العربي

1997 - 1998: القادسية

1998 - 1999: العربي

1999 - 2000: العربي

2000 - 2001: السالمية

2001 - 2002: القادسية

2002 - 2003: الكويت

2003 - 2004: القادسية

2004 - 2005: القادسية

2005 - 2006: القادسية

2006 - 2007: العربي

2007 - 2008: الكويت

2008 - 2009: القادسية

2009 - 2010: الكويت

2010 - 2011: الكويت

2011 - 2012: العربي

2012 - 2013: القادسية

2013 - 2014: القادسية

2014 - 2015: العربي

2015 - 2016: السالمية