قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عبّر المدرب السابق للمنتخب الجزائري لكرة القدم، البوسني وحيد خاليلوزيتش، عن خيبته بعد الأداء المتواضع الذي ظهر به فريق "الخضر" خلال نهائيات كأس أمم إفريقيا لكرة القدم "كان 2017" المتواصلة حالياً بالغابون، حيث خرج من الدور الأول للبطولة.

وقال خاليلوزيتش، في حوار مع الموقع المتخصص "فانز فون": "أنا بعيد عن الفريق الجزائري و ليس باستطاعتي تحليل ما وقع بالغابون لكن الشيء المؤكد أنّ الفرديات لا تكفي وحدها لتكوين فريق جيد".

و ترك خاليلوزيش صورة جميلة لدى إشرافه على منتخب الجزائر بين 2011 و 2014 حيث حقق تأهلا تاريخيا إلى الدور ثمن النهائي لمونديال البرازيل 2014، قبل أن ليقصي بصعوبة أمام المتوج باللقب، منتخب ألمانيا بعد الوقت الإضافي (2-1).

وقد طالبت شريحة واسعة من الجمهور الرياضي الجزائري بعودة المدرب البوسني إلى رئاسة الإدارة الفنية لمنتخب بلدها، وهو الأمر الذي رد عليه خاليلوزيتش قائلاً:"هذا الامر مستحيل حاليا لأنني مرتبط بعقد مع المنتخب الياباني و أهدف لتأهيله إلى مونديال 2018 بروسيا. إن حدث هذا الأمر سيكون ثالث تأهل شخصي لي إلى أكبر إلى أكبر محفل كروي عالمي مع ثلاثة منتخبات مختلفة (بعد كوت ديفوار و الجزائر).

ويتواجد المنتخب الجزائري دون مدرب عقب استقالة البلجيكي جورج ليكنس مباشرة بعد الإقصاء من الدور الأول ل"كان2017". وستكون أمام المدرب القادم ل"محاربي الصحراء" مهمة تأهيل المنتخب إلى نهائيات مونديال روسيا 2018، حيث تحتل الجزائر حالياً المركز الرابع لمجموعتها برصيد نقطةٍ واحدةٍ فقط، من مباراتين، بفارق 5 نقاط كاملة عن نيجريا المتصدرة.