قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

رفض الألماني يورغن كلوب، مدرب نادي ليفربول، الدخول في حرب كلامية مع البرتغالي جوزيه مورينيو، مدرب نادي مانشستر يونايتد، مبرراً في نفس السياق تصرفه المزاجي خلال مبارايات فريقه.

وكان مورينيو قد اتهم لجنة الانضباط للاتحاد الإنكليزي لكرة القدم بالكيل بمكيالين بعدما تجاهل ما قام كلوب عندما صرخ في وجه الحكم الرابع في مباراة ليفربول وتشيلسي الثلاثاء الماضي، لحساب مسابقة "البريميرليغ"، كما انتقد المدرب البرتغالي نظيره الألماني لقيامه بذلك التصرف.

وقال كلوب في تصريحات نقلتها صحيفة "إكسبرس" البريطانية :"ليس لديّ أي فكرة لماذا تحدث مورينيو بهذا الشكل، لكن بالطبع أنا لست مهتماً بذلك".

وأضاف المدرب الألماني موضحاً تصرفه تجاه الحكم :"إنه شيئ يتحرك مع العواطف، وأعتقد أنه ليس من السهل على أي شخص أن يوقف هذه العواطف مهما كان يملك من انضباط".

وتابع بقوله: "نحن نكافح أنا وجوزيه وفينغر وغيرنا الكثير، نحن جميعًا مختلفون بالتأكيد وأحيانًا تسير الأمور على ما يرام وأحياناً".

وبدى كلوب جد منطقياً حين اعترف أنه قد يكرر نفس التصرف مستقبلاً حيث قال: "أنا أتفق بشكل تام أنه يجب على المدربين أن يكونوا قدوة حسنة ويجب أن نتحلى بالهدوء، وأنا متأكد أنني عندما أكون في حالة مزاجية جيدة لا أفعل ما فعلته، ولكن سأكون كاذبًا لو قلت أن هذا لن يحدث مرة أخرى".

وأوضح :"نحن جميعاً نعرف أن كرة القدم ليست مهمة عاطفية لكن من يخبرنا ذلك في تلك اللحظة؟..بعض الأشياء أكثر أهمية ولكن للأسف هذا لا يكون صحيحاً في مثل هذه اللحظات".

ودافع كلوب عن زميله الفرنسي آرسين فينغر، المدير الفني لنادي آرسنال، الذي عوقب مؤخراً من طرف الإتحاد الإنكليزي، فقال: "الجميع يعلم أن فينغر لم يكن ليذهب ليركل الحكم أو من هذا القبيل، ولكن هذه الظروف تحدث أحياناً بشكل لا إرادي".

واختتم مدرب ليفربول تصريحاته مجدداً استحالة تغيير عقليته في تسيير مبارايات فريقه :"أحاول أن أكون لطيفاً في المباريات ولكن في بعض اللحظات لا يمكن تغيير شئ، المدرب إنسان ولديه الكثير من المشاعر أيضاً وهناك نقاط ضعف لكل واحد فينا".