قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

 واصل الهولندي مينو رايولا، وكيل الأعمال المثير للجدل، تهجمه على يورغن كلوب، المدير الفني لنادي ليفربول الإنكليزي، متهماً إياه باحتقار وتجاهل موكله، اللاعب الإيطالي ماريو بالوتيلي، المنتقل حديثاً إلى نادي نيس الفرنسي.

 وقال رايولا، في تصريحات لموقع "توك سبور" البريطاني:"في نهاية الأمر، بالوتيلي كان لاعباً لليفربول وكان يجب معاملته باحترام، لكن كلوب لم يفعل ذلك".
 
وأضاف وكيل الأعمال ذو الجنسيتين الإيطالية والهولندية: "ماريو طلب عدة مرات أن يشارك ولو في مباريات ودية، لقد كان يتدرب طوال اليوم وكل ما كان يحتاجه هو المشاركة في مباراة لـ 90 دقيقة، لكن تم تجاهل طلبه طوال 60 يوماً".
 
وتابع رايولا قائلاً:"أنا لا أُقيم كلوب كمدرب، أنا لست معجباً بما يقوم به على أي حال، لكن كان عليه أن يسمح لبالوتيلي باللعب".
 
وكان رايولا قد رفض، في تصريحاتٍ سابقة، الاعتراف بقيمة المدرب الألماني كلوب ووصف الطريقة التي تعامل بها مع بالوتيلي بالقذرة.
 
يُشار أنّ ماريو بالوتيلي، البالغ من العمر 26 عاماً، قد اضطر للبحث عن فريق يساعده على إعادة بعث مشواره الرياضي بعدما أضحى غير مرغوباً فيه في نادي ليفربول الإنكليزي الذي كان لا يزال متعاقداً معه إلى غاية يونيو 2018، بعدما لعب في الموسم الماضي ضمن نادي ميلان الإيطالي على شكل إعارة، حيث شارك في 20 مباراة رسمية، لم يسجل خلالها سوى هدفاً واحداً.