قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قرر مينو رايولا، وكيل أعمال اللاعب الدولي الفرنسي بول بوغبا، إلغاء الفحوصات الطبية لموكله التي تسبق تعاقده الرسمي مع نادي مانشستر يونايتد، وذلك لعدم توصله لاتفاق نهائي مع إدارة الفريق الإنكليزي حول قيمة صفقة تحويله من نادي يفنتوس الإيطالي.

واتفق مانشستر يونايتد على خضوع بول بوغبا للفحص الطبي في مدينة ميامي الأميركية، حيث يقضي النجم الفرنسي عطلته الصيفية، لكن مينو رايولا أخطر الطبيب "إيتالو لينفانتي" بعدم قطع عطلته الصيفية القصيرة من أجل تنفيذ الفحوصات بحجة عدم حسم الصفقة بعد.
 
وذكرت يومية أس" الإسبانية، أنّ مقر الطبيب إيتال لينفانتي يوجد في مدينة ميامي و أنّه حالياً في إجازة قصيرة إلى أوروبا، وذلك في رد من الصحيفة المدريدية على عشاق مانشستر يونايتد الذين حاولوا تكذيبها.
 
ولكن الملفت للانتباه أنّ الطبيب لينفانتي قال، عبر حسابه الشخصي على موقع" تويتر" للتواصل الاجتماعي، بأنّ ليست لديه أدنى فكرة عن المعلومات التي تداولتها صحيفة أس" حيث علّق :"ربما يتحدثون عن لينفانتي آخر غيري".
 
الجدير بالذكر أنّ اتفاق مبدئي كان قد تم بين يوفنتوس ومانشستر يونايتد، الأسبوع الماضي، حول انتقال بوغبا إلى "أولد ترافود" مقابل مبلغ خيالي يقدر بـ 120 مليون يورو. لكن حسم الصفقة تأخر، حسب بعض التقارير، بسبب عدم اتفاق الناديين عن الطرف الذي يدفع عمولة وكيل الأعمال الشهير، والمقدرة ب20 مليون يورو.
 
ومن غير المستبعد أنّ هذه التطورات الجديدة في ملف بوغبا قد تدفع إدارة ريال مدريد الإسباني لتجديد مساعيها لضم النجم الفرنسي الشاب في الصيف الحالي.