قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يلتقي المحرق حامل اللقب مع غريمه التقليدي الرفاع في نهائي مبكر بعد غد السبت على استاد مدينة خليفة الرياضية في مدينة عيسى في نصف نهائي النسخة الاربعين لمسابقة كأس البحرين في كرة القدم.

ويلتقي أيضا المنامة مع الشباب غدا الجمعة مع افتتاح منافسات هذا الدور.

وتعد مواجهة الغريمين إعادة لنهائي الموسم الماضي والذي شهد فوز المحرق على الرفاع 3-1 وتتويجه بلقبه الثامن عشر في تاريخ المسابقة.

ويدخل المحرق لقاءه بقيادة فنية جديدة مع المدرب الألماني روبرت جاسبرت الذي استلم المهمة خلفا للكرواتي رادان غاسانين الذي أقيل من منصبه.

ويمر المدرب الجديد بمرحلة صعبة خاصة بعد أن خسر لقاءه الأخير أمام المالكية 1-2 في المرحلة العاشرة وتنازل عن الصدارة وتراجع للمركز الثالث.

ويعول المحرق على البرازيلي فيليبينيو والكونغولي دوريس سالمو والهولندي غريغوري نيلسون والسوري أحمد ديب المنتقل من صفوف المنامة في فترة الانتقالات الشتوية، الى جانب إسماعيل عبد اللطيف وعبد الوهاب علي ووليد الحيام وجمال راشد وحارس المرمى سيد محمد جعفر.

من جانبه، يطمح الرفاع إلى تحقيق لقبه الخامس في هذه المسابقة وبقيادة المدرب الخبير المحلي سلمان شريدة الذي سبق له أن حقق اللقب مع أندية المحرق والنجمة والحد.

ويدرك المدرب شريدة صعوبة المهمة خاصة بعد الخسارة الأخيرة أمام المنامة المتصدر، وسيعول على التونسي أسامة بوغانمي المنتقل من الأهلي والبرازيلي دانييلو بيترولي والقرغيزستاني أزمات بايماتوف والكولمبي فيكتور هيوغ الذي انضم مؤخرا للفريق، إلى جانب المحليين حارس المرمى حمد الدوسري وحسان جميل ومحمد حسين وسيد ضياء سعيد ومحمد الرميحي وسعد العامر.

وتأهل المحرق إلى ربع النهائي بعد فوزه على قلالي 3-1، ومن ثم تفوق على الاتحاد 1-صفر ليبلغ الدور نصف النهائي، فيما تأهل الرفاع إلى نصف النهائي بعد فوزه على النجمة 5-4 بركلات الترجيح (الوقتان الاصلي والإضافي 3-3)، واجتاز الاهلي 2-1 في ثمن النهائي.

ولن تقل المباراة الثانية أهمية، فهي تجمع بين المنامة متصدر دوري النخبة والشباب متصدر دوري الدرجة الثانية.

ويطمح المنامة إلى تأهل تاريخي للمباراة النهائية للمسابقة، فيما يرغب الشباب في تكرار الإنجاز للمرة الثالثة بعدما كانت الأولى موسم 2004 وحقق اللقب التاريخي حينها، والثانية عام 2005 وخسر أمام المحرق.

ويدخل المنامة اللقاء في أفضل مستوياته الفنية بقيادة المدرب المحلي خالد تاج الذي نجح في قيادة الفريق لانتصارات ثمينة، ونجح في التأهل إلى نصف النهائي بعد فوز كبير على الحد بخماسية نظيفة وقبلها تفوق على البحرين 2-1.

ويعتمد المنامة على هدافه البرازيلي ايفرتون دي ميندوكا ومواطنه تياغو فرنانديز العائد للتشكيلة بعد غياب موسمين لعب فيهما بالدوري الماليزي، فيما يعول الشباب على مدربه السوري هيثم جطل الذي نجح في قيادة الفريق لصدارة دوري الدرجة الثانية وبات على بعد خطوات قليلة من العودة الى دوري الاضواء.

ووصل الشباب إلى نصف النهائي بعد فوزيه الكبيرين بنتيجة واحدة 4-1 على الاتفاق والمالكية على التوالي في الدورين ثمن وربع النهائي.

ويعقد الشباب امالا على السوري سمير حمدو والنيجيري عزيز سعيد ومواطنه مايكل أولاديو إلى جانب اللاعبين المحليين سيد مجتبى وعلي حسن سعيد ومجتبى غلوم والمخضرم حسين علي "بيليه" وعلي مدن وعزيز عبدالله.