قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

 واصل اللاعب الدولي البرازيلي نيمار داسيلفا جونيور، نجم نادي برشلونة الإسباني استفزاز لاعبي فريق باريس سان جيرمان ، بعد الفوز "التاريخي" الذي حققه النادي الكاتالوني على منافسه الفرنسي، الأربعاء الماضي، بنتيجة ستة أهداف لواحد، لحساب مباراة الإياب للدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، متداركاً بذلك خسارته في لقاء الذهاب برباعية نظيفة، والظفر بالتالي ببطاقة التأهل إلى الدور ربع النهائي.

ونشر نيمار على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي "انستغرام" صورة له وهو يطلب فيها الصمت بوضع أصبع "السبابة" على فمه.
 
وفسر العديد من المتتبعين أن تكون تلك الصورة رداً بشكل غير مباشر على النجم الأرجنتيني أنخيل دي ماريا بعدما كان قد احتفل بنفس الطريقة حين سجل زميله الأوروغوياني إيدنسون كافاني الهدف الوحيد للنادي الفرنسي إذ كان يظن أنّه الهدف الذي يقضى على آمال برشلونة في التأهل.
 
وكان نيمار قد سخر أيضاً من ثنائي باريس سان جيرمان ، الفرنسيان أدريان رابيو و لايفن كورزاوا باستحضار صورة لهما، على صفحته الرسمية،عندما كانا يشعران بنشوة الانتصار الساحق في لقاء الذهاب (4-0) مع إضافة كتابة فوق الصورة "4+2=6".
 
ويعتبر نيمار بمثابة مهندس انتفاضة برشلونة في مباراته التاريخية، بتسجيله هدفين اثنين (د88 و90+1) وتقديمه تمريرة حاسمة لزميله الاسباني سيرجي روبرتو سجل منها هدف التأهل (السادس) في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع.