قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

حاول النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، مهاجم فريق برشلونة الإسباني، احتواء الأزمة التي اشتعلت بينه وبين 3 من زملائه في المنتخب البرازيلي، تياغو سيلفا، ولوكاس مورا وماركينيوس، ثلاثي باريس سان جيرمان، وذلك خلال مباراة الفريقين في إياب الدور الثاني من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وذكرت صحيفة "سبورتي" البرازيلية أن نيمار اتصل هاتفيا بثلاثي باريس سان جيرمان تياغو سيلفا، ولوكاس مورا وماركينيوس، للاعتذار لهم عما بدر منه خلال المباراة الأخيرة بين الفريقين في دوري أبطال أوروبا.

وبحسب الصحيفة فإن نيمار اعتذر لماركينيوس عن التدخل العنيف ضده في المباراة، وتصرفاته عقب اللقاء، كما حرص على مواساة زملائه بعد الخسارة الثقيلة بنتيجة 6-1، والتي خرج على إثرها الفريق الفرنسي من دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا.

وقالت الصحيفة إن اعتذار قائد المنتخب البرازيلي لمواطنيه الثلاثة، جاء لحرصه على لم شمل منتخب السيليساو، خصوصا قبل مباراتيه أمام الأوروغواي والباراغواي يومي 23 و28 مارس الجاري في التصفيات المؤهلة لكأس العالم.

جدير بالذكر أن نيمار كان قد استفز لاعبي فريق باريس سان جيرمان، بعد الفوز "التاريخي" الذي حققه النادي الكاتالوني على منافسه الفرنسي بستة أهداف لواحد، وذلك من خلال نشره بعض الصور الساخرة عبر حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي.