قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كان النجم البرازيلي نيمار مهندس "ريمونتاندا" (عودة) فريقه برشلونة في مباراته التاريخية امام باريس سان جرمان الفرنسي في اياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم الاربعاء، بتحقيقه هدفين وتمريرة حاسمة في الدقائق السبع الاخيرة.

 وفي المباراة التي فاز فيها النادي الكاتالوني 6-1، كان البرازيلي البالغ من العمر 25 عاما حاسما في قلب تأخر برشلونة صفر-اربعة في مباراة الذهاب التي أقيمت في باريس. 
 
فمع بلوغ المباراة لحظاتها الاخيرة وميل كفة التأهل لصالح النادي الفرنسي، قلب نيمار المعادلة، بتسجيله هدفين (88 و90+1)، وتمرير كرة حاسمة لزميله الاسباني سيرجي روبرتو سجل منها هدف التأهل (السادس) في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع.
 
كما ان نيمار حصل على ركلة جزاء في الدقيقة الخمسين من المباراة، سجل منها زميله الارجنتيني ليونيل ميسي الهدف الثالث.
 
ولم يسبق لأي فريق في تاريخ دوري أبطال أوروبا، ان قلب تخلفه برباعية نظيفة في ذهاب دور إقصائي، فوزا في الاياب يؤهله للدور المقبل. الا ان برشلونة حقق المعجزة الاربعاء، ويدين بذلك بشكل أساسي لقائد المنتخب البرازيلي الذي يحمل الرقم 11 على قميصه.