قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بلغ المنتخب الايطالي الدور نصف النهائي لكأس العالم للشباب (دون 20 عاما) المقامة في كوريا الجنوبية، بفوزه الاثنين بعشرة لاعبين على نظيره الزامبي، ليلاقي انكلترا الفائزة على المكسيك.

وبذلك، يكتمل عقد الدور نصف النهائي للبطولة التي تختتم في 11 حزيران/يونيو، بعدما كانت الأوروغواي وفنزويلا تأهلتا من مباريات الدور ربع النهائي الأحد، على حساب البرتغال والولايات المتحدة.

وعلى استاد سوون الذي سيحتضن المباراة النهائية، فازت ايطاليا على زامبيا 3-2 بعد التمديد (الوقت الأصلي 2-2)، في مباراة خاض المنتخب الأزرق أكثر من نصفها بعشرة لاعبين، بعد طرد المدافع جوزيبي بيزيلا ببطاقة حمراء مباشرة لارتكابه خطأ قاسيا (43).

سجل لايطاليا ريكاردو أوسوليني (50) وفيديريكو ديماركو (88) ولوكاس فيدوليني (111)، وباستون داكا (4) وجونيور ساكالا (84) هدفي زامبيا.

واستهلت زامبيا اللقاء بهدف مبكر عندما مرر ايمانويل باندا كرة بينية الى داكا الذي تابعها مباشرة على يمين الحارس اندريا تساكانيو.

وعلى رغم بدئهم الشوط بعشرة لاعبين، تمكن الايطاليون من معادلة النتيجة في الدقيقة الخامسة من الشوط الثاني، بعد كرة عرضية طويلة من الجهة اليسرى أرسلها جوزيبي بانيكو وقابلها أورسوليني برأسه على يمين الحارس الزامبي مانغاني باندا.

ورفع اروسوليني رصيده الى 4 اهداف في البطولة وبات منافسا رابعا على جائزة الحذاء الذهبي مع الفنزويلي سيرخيو كوردوفا والفرنسي جان كيفن اغوستان والاميركي جوشوا سارجنت اللذين ودعا البطولة.

وتحول تركيز ايطاليا على الدفاع مع الاعتماد على الكرات الطويلة، وانكشاف الخطوط الخلفية لزامبيا التي ضغطت لتعديل النتيجة.

ونجح المنتخب الافريقي في التقدم مجددا عن طريق فاشن ساكالا الذي سدد بيمناه دون رقابة دفاعية كرة قوية في مرمى تساكانيو (84).

ورد المنتخب الايطالي بهدف من ركلة حرة اثر خطأ ارتكبه موزس نيوندو ضد لوكاس فيدوليني، فنفذها بنجاح على يسار الحارس في الدقيقة 88، فيديريكو ديماركو بديل فرانشيسكو كاساتا.

ولجأ الطرفان الى وقت اضافي لتكون ثالث مباراة تمدد في ربع النهائي بعد لقاءي فنزويلا مع الولايات المتحدة (2-1)، والاوروغواي مع البرتغال (5-4 بركلات الترجيح بعد التعادل 2-2).

ومع بدء الوقت الاضافي، أضاع البديل الزامبي كينيث كالونغا فرصة سهلة لحسم النتيجة من مسافة قريبة، لكنه أرسل الكرة بجانب القائم الايسر. وبعد سلسلة فرص ضائعة، قضى البديل الايطالي فيدوليني على الامال الزامبية بتسجيله هدف الفوز من متابعة رأسية من ركلة ركنية في الدقيقة 111.

- انكلترا للمرة الثالثة -

وبلغ المنتخب الانكليزي دور الاربعة للمرة الثالثة، بفوزه على المكسيك 1-صفر بفضل هدف لدومينيك سولانك في الدقيقة 47.

وأكمل المنتخب الانكليزي المباراة بعشرة لاعبين ايضا، بعد طرد لاعب وسطه المؤثر جوش اونوماه بالبطاقة الصفراء الثانية في الدقيقة 73.

وحلت انكلترا رابعة عام 1981 وثالثة عام 1993، بينما حلت المكسيك وصيفة النسخة الأولى عام 1977 في تونس (خسرت امام الاتحاد السوفياتي بركلات الترجيح)، ورابعة في 2005 وثالثة في 2011.

وخاضت المكسيك ربع النهائي للمرة الثامنة، مقابل 3 لانكلترا.

وباخراجها المكسيك، اصبحت انكلترا - كما ايطاليا - من المرشحين بقوة لاحراز اللقب مع خروج فرنسا والمانيا وغياب الاربعة الاوائل في نسخة 2015 في نيوزيلندا، صربيا والبرازيل ومالي والسنغال.

وعلى ملعب تشيونان، هددت انكلترا مرات عدة في الدقائق العشر الاولى مرمى منافستها التي تألق دفاعها، قبل ان يتحسن مستوى المنتخب المكسيكي ومحاولته تنفيذ هجمات خجولة في معظمها.

وسنحت فرصة خطرة للانكليزي آدم ارمسترونغ صدها الحارس المكسيكي ابراهام روميرو (30)، وردت المكسيك بكرة خطرة ايضا لباولو يريزار أبعدها الحارس الانكليزي فريدي وودرام (31).

وفي بداية الشوط الثاني، افتتح دومينيك سولانك التسجيل بعد كرة بينية خلف الدفاع المسكيكي داخل المنطقة اطلقها بيسراه فارتطمت بالقدم اليسرى لروميرو ودخلت شباكه (47).

وفي الدقيقة 53، ناب القائم الأيسر عن روميرو في صد كرة لأونوماه الذي طرد في الدقيقة 73، وسط تراجع من منتخب بلاده.