قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

 اصبح لاعب الوسط البرازيلي باولينيو رابع أغلى صفقة يبرمها نادي برشلونة الإسباني في تاريخه، بعدما تعاقد معه قادماً من نادي غوانزو ايفرغراند الصيني مقابل 40 مليون يورو بعقد يمتد لغاية عام 2021.

وبحسب ما اوردته صحيفة "سبورت" الإسبانية، فإن هناك ثلاثة تعاقدات تتصدر المشهد في سوق الانتقالات الكتالونية، كان اغلاها إبرامه لصفقة انتقال المهاجم البرازيلي نيمار دا سيلفا من نادي سانتوس البرازيلي في الميركاتو الصيفي لعام 2013 ، حيث كلف خزينة النادي ما يقارب من 88 مليون يورو، رغم ان إدارة برشلونة لا تزال تُصر على أن تكاليف الصفقة لم تبلغ هذا السقف . 
 
وتأتي ثانياً في القائمة صفقة المهاجم الأوروغوياني لويس سواريز الذي استقطبه من نادي ليفربول الإنكليزي مقابل 81 مليون يورو في صيف عام 2014 ، ثم ثالثاً صفقة المهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش القادم من صفوف إنتر ميلان الإيطالي مقابل 70 مليون يورو في صيف عام 2009.
 
ويمكن تصنيف البرازيلي باولينيو في صدارة اللاعبين الأغلى في تاريخ نادي برشلونة ليس من حيث القيمة المالية فقط، بل في جوانب اخرى مثل سنه الذي اقترب من الثلاثين عاماً، على اعتبار ان نيمار كان في سن الـ 21 عاماً عند قدومه لقلعة "الكامب نو" ، بينما كان سواريز وإبراهيموفيتش في الـ 27 عاماً من عمرهما عند التحاقهما بالنادي . 
 
كما ان الثلاثي الأغلى قدموا من أندية مرموقة وقوية، بينما جاء باولينيو من الصين التي انتقل إليها بعد تجربة متواضعة في الدوري الإنكليزي الممتاز ضمن صفوف نادي توتنهام هوتسبير، مع الإشارة الى ان نيمار و سواريز و زلاتان جاؤوا إلى برشلونة بعدما قدموا أفضل مستوياتهم الفنية ، حيث تعاقد معهم النادي الكتالوني بعد منافسة قوية وشديدة مع العديد من الأندية الأوروبية في سوق الانتقالات، بعكس لاعب الوسط البرازيلي الذي عاد إلى أوروبا لإستعادة توهجه في خطوة غير مفهومة للمتابعين، دون ان ينافسه أي نادٍ على التعاقد معه.
 
وخاض باولينيو مع فريقه 95 مباراة رسمية في منافسات الدوري الصيني سجل خلالها 25 هدفًا و صنع لزملائه 5 أهداف، إلا ان ما يشفع للاعب البرازيلي هو استمرار تواجده مع منتخب بلاده وتألقه في تصفيات مونديال روسيا 2018 ، حيث قاد "السيليساو" ليكون أول منتخب يصل إلى النهائيات عن قارة أميركا الجنوبية.