: آخر تحديث
في انتهاك لقواعد الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"

قطر لجأت إلى "العمليات السوداء" لاستضافة مونديال 2022

يواجه فوز قطر باستضافة المونديال في 2022 مزيدا من الاتهامات بعدما ذكرت صحيفة "صنداي تايمز" البريطانية الاحد انها قامت بحملة دعائية "مضللة" لنسف ملفات عروض الدول المنافسة في انتهاك لقواعد الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

وكانت الصحيفة نفسها تحدثت في 2014 عن شراء قطر اصواتا، في اتهامات تمت تبرئتها منها بعد تحقيق استمر سنتين للفيفا ترأسه المحامي الاميركي مايكل غارسيا.

وقالت "صنداي تايمز" الاحد ان رسائل الكترونية سربها اليها احد اعضاء فريق قطر المكلف الملف تشير الى ان هذا الفريق دفع اموالا لمكتب شركة علاقات عامة يتمركز في الولايات المتحدة وعناصر سابقين في وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي ايه) لنشر "دعاية مضللة" تستهدف ملفات دول منافسة مثل استراليا والولايات المتحدة، خلال حملة قطر لاستضافة مونديال 2022.

وكانت قطر فازت على استراليا والولايات المتحدة وكذلك كوريا الجنوبية واليابان، بحق استضافة مباريات كأس العالم لكرة القدم في 2022، ما شكل مفاجأة. ومنحت روسيا حينذاك حق تنظيم مونديال 2018، مع استبعاد بريطانيا.

وقالت الصحيفة ان قطر اتبعت استراتيجية توظيف اشخاص مؤثرين من اجل العمل داخل الدول الأخرى المرشحة لخلق انطباع بأن "الدعم معدوم" بين مواطني هذه الدول لاستضافة مباريات كأس العالم لكرة القدم.

واحد المعايير الاساسية التي يستند اليها "الفيفا" هو ان تحظى الترشيحات بدعم قوي من مواطني الدولة المتقدمة لاستضافة المونديال.

والمتنافسون على استضافة المباريات ممنوعون ايضا من اصدار "اي تصريح خطي او شفهي من اي نوع سواء كان معاديا ام عكس ذلك، حول ملفات او ترشيحات الدول الاعضاء الاخرى".

لكن احدى الرسائل الالكترونية المسربة التي قالت الصحيفة انها حصلت عليها كانت قد ارسلت الى نائب رئيس اللجنة التنفيذية لملف قطر علي الذوادي وتظهر ان الدولة كانت على علم بمخططات لنشر "سموم" ضد المرشحين الآخرين قبل فوز قطر في 10 كانون الاول/ديسمبر 2010 باستضافة المونديال.

ووصل الامر الى التخطيط لقرار يصدر عن الكونغرس الاميركي حول الانعكاسات "الضارة" للعرض الاميركي لاستضافة مباريات كأس العالم لكرة القدم خلال اسبوع التصويت على الملفات.

كما تشير الى الاتصال باستاذ جامعي اميركي ودفع مبلغ تسعة آلاف دولار له ليعد تقريرا حول الأعباء الاقتصادية التي قد تترتب عن المونديال، حسب الصحيفة.

ونفت قطر هذه المعلومات.

وقالت "اللجنة العليا للمشاريع والإرث" المنظمة لمونديال قطر 2022 انها "ترفض كل المزاعم التي تتحدث عنها صنداي تايمز".

واضافت "تم التحقيق معنا بشكل شامل وكنا صريحين بكل المعلومات المتعلقة بعرضنا، بما في ذلك التحقيق الرسمي بقيادة المحامي الاميركي مايكل غارسيا".

واكدت اللجنة القطرية "التزمنا بشكل صارم بجميع قواعد ولوائح فيفا بشأن عملية الترشح لكأس العالم 2018/2022".

من جهته، قال الاتحاد الدولي لكرة القدم إن "التحقيق الشامل أجراه مايكل غارسيا وأن استنتاجاته متاحة في التقرير".


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. ايلاف
ak - GMT الثلاثاء 31 يوليو 2018 12:31
انا مابعرف من اين كل هذا الحقد على قطر لنفرض ان كلامكم صحيح اليس هذا بمونديال لكل العرب وعلينا مساندة قطر في استضافة المونديال


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ليفربول يواجه مانشستر يونايتد بأدنى معدل تهديفي في عام 2019
  2. التجارب السابقة تدفع بإدارة برشلونة لفتح مفاوضات تجديد عقد ميسي
  3. أليكسيس سانشيز صاحب أغلى دقيقة في مباريات مانشستر يونايتد
  4. موقعة أتليتكو مدريد ستحدد مصير أليغري و 3 لاعبين في يوفنتوس
  5. تكلفة صفقة رونالدو مرشحة للإرتفاع في حال خروج يوفنتوس قارياً
  6. 5 معايير تحسم قرار زيدان في المفاضلة بين تشيلسي ويوفنتوس
  7. ريال مدريد يحتفل بمرور 1000 يوم على سيطرته لدوري أبطال أوروبا
  8. واندا نارا تحرق صورها برفقة زوجها إيكاردي
  9. نيمار يخطف حبيبة ثري سعودي في عيد ميلاده
  10. إدريسي لاعب ألكمار الهولندي يختار تمثيل منتخب المغرب
  11. النتائج السلبية في
  12. زيدان يشترط على تشيلسي إبقاء هازارد ورصد 200 مليون للتعاقدات الصيفية
  13.  أتلتيكو يعقد مهمة يوفنتوس وسيتي يقلب الطاولة على شالكه
  14. فينغر ينتقد تفريط أرسنال في خدمات رامزي ويصف رحيله بالخطأ الفادح
في رياضة