قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

يطمح العين الى التكيف مع رحيل نجمه الأول عمر عبد الرحمن الى الهلال السعودي وتحقيق بداية قوية عندما يستهل حملة الدفاع عن لقبه بضيافة نادي الإمارات الجمعة، في المرحلة الاولى من النسخة 44 من الدوري الاماراتي لكرة القدم التي تنطلق غدا.

وفرض عبد الرحمن (26 عاما) نفسه النجم الأول للكرة الاماراتية ونادي العين في السنوات الاخيرة وقاد فريقه للفوز بلقب الدوري أربع مرات آخرها الموسم الماضي الذي فاز فيه بجائزة أفضل لاعب.

وانتقل أفضل لاعب آسيوي لعام 2016 هذا الصيف لينضم الى الهلال بعد انتهاء عقده مع العين، ناديه منذ عام 2006. وبدا تأثير غيابه واضحا على فريقه في البطولتين اللتين شارك فيهما مع بداية الموسم الحالي، حين خرج من الدور 32 لكأس العرب للاندية الابطال (خسر ذهابا 2-1 أمام وفاق سطيف الجزائري وفاز إيابا 1-صفر)، وفشل في احراز الكأس السوبر المحلية بسقوطه أمام الوحدة بركلات الترجيح 3-4 (الوقت الأصلي 3-3).

وكان اللاعب قد كتب عبر حسابه على "تويتر" اثر خسارة فريقه السابق في السوبر "حظ أوفر لإخواني لاعبي نادي العين والجماهير على خسارة كأس السوبر الإماراتية، وإن شاء الله تتعوض في البطولات القادمة".

وشدد المدرب الكرواتي زوران ماميتش الذي قاد العين الى ثنائية الدوري والكأس في الموسم الماضي للمرة الأولى في تاريخه، على أن فريقه يحتاج الى التأقلم على اللعب بغياب عبد الرحمن.

وقال "اعتدنا الموسم الماضي على اللعب بدون +عموري+ الذي غاب عن مباريات عدة بسبب الإصابة في وسط الموسم، عموري بات لاعبا في الهلال ويجب أن نركز الآن على ما لدينا من لاعبين"، معتبرا أن "وجوده له تأثير كبير على الفريق، لكن يجب نسيان الامر والتركيز على الفريق ككل".

ورغم خسارة "عموري"، لم يقم العين بتعاقدات نوعية واكتفى بضم خميس سعد من شباب الأهلي وجمال معروف من الشارقة اللذين كانا في الموسم الماضي في عداد الاحتياطيين بفريقهيما. وحافظ الفريق على أجانبه الأربعة: الدولي السويدي ماركوس بيرغ هداف الدوري برصيد 25 هدفا، والمصري حسين الشحات والياباني تسوكاسا شيوتاني والبرازيلي كايو فرنانديز.

وستكون كفة العين الراجحة الجمعة، حيث أن الامارات صاحب المركز الحادي عشر قبل الأخير في الموسم الماضي والذي احتاج الى مباراتي ملحق لتأمين بقائه، لم يعرف طعم الفوز على منافسه سوى مرتين من أصل 23 مباراة أقيمت بينهما في الدوري.

- قمة شباب الأهلي والجزيرة -

وتتجه الأنظار الجمعة أيضا الى قمة شباب الأهلي وضيفه الجزيرة.

وطرأت العديد من التغييرات على صفوف الفريقين، حيث سيقود شباب الأهلي التشيلي خوسيه سييرا المدرب السابق لاتحاد جدة السعودي.

ويعتمد الفريق على ثلاثة لاعبين أجانب جدد هم الأرجنتينيان ماورو دياز وإيمليانو فيكيو والإكوادوري خايمي ايوفي، اضافة الى المولدوفي لوفانور هنريكي الوحيد المتبقي منذ الموسم الماضي، والعائد الى صفوفه الدولي أحمد خليل بعد غادره لسنة واحدة ولعب للجزيرة والعين.

واستعان الجزيرة بخدمات المدرب الهولندي مارسال كايزر الذي حل بديلا لمواطنه هينك تين كات، وبالثنائي الغاني إيرنست اسانتي والكاميروني سيباستيان سياني، وأعاد البرازيلي ليوناردو بيريرا الذي لعب في الموسم الماضي بصفوف النصر السعودي على سبيل الإعارة، بينما تشير التقارير الى أن النادي قد يلجأ الى الاعتماد مجددا على المغربي مبارك بوصوفة كرابع اللاعبين الأجانب، علما أن عقده مع الفريق انتهى دون تجديد.

ويدشن الوحدة مشواره بلقاء سهل أمام ضيفه الاتحاد كلباء الصاعد حديثا.

وأبقى الوحدة وصيف الموسم الماضي مدربه الروماني لورينت ريجيكامب، واللاعبين المغربي مراد باتنا والارجنتيني سيباستيان تيغالي والكوري الجنوبي تشانغ ريم، وتعاقد مع البرازيلي ليوناردو سوزا قادما من الأهلي السعودي.

اما الاتحاد كلباء الذي نشط في فترة الانتقالات وتعاقد مع 11 لاعبا، فيقوده البرازيلي جورفان فييرا، والرباعي الأجنبي النيجيري رحيم لاوال والروماني فلورنتين ماتي والكرواتي انطونيو بيروزيفتش والبرازيلي ألان سانتوس.

- طموح الوصل -

وتفتتح المرحلة الخميس بمباريات النصر مع عجمان، والظفرة مع الشارقة، والوصل مع دبا الفجيرة.

ويتوقع أن يكون الوصل ثالث الدوري ووصيف الكأس أحد المنافسين على اللقب، وسيقوده المدرب الأرجنتيني غوستافو كنتيروس الذي حل بديلا لمواطنه رودولفو أروابارينا، وهو أبقى على الثلاثي البرازيلي فابيو ليما أفضل لاعب اجنبي في الموسم الماضي وكايو كانيدو ورونالدو مينديز، وعزز صفوفه بمواطنهم فينسيوس ليما، ولاعب الوسط الدولي خميس إسماعيل القادم من شباب الاهلي.

في المقابل، أبقى النصر الرابع على مدربه الصربي إيفان يويفانوفيتش، ودعم خط دفاعه بضم الثلاثي الحسين صالح من نادي الامارات، ومحمد عايض من الجزيرة، ومحمد مرزوق من شباب الاهلي، ولاعب الوسط حبيب الفردان من شباب الأهلي، والمهاجم محمد العكبري من الوحدة.

وأجرى الفريق تبديلات شاملة على صعيد الأجانب، فضم الثلاثي البرازيلي صامويل روزا الذي تألق بشكل لافت مع فريق حتا في الموسم الماضي، ويوري ليريو وماركينوس غابريال، والفرنسي يوهان كاباي.

وأكد يوفانوفيتش عشية المباراة الافتتاحية أمام عجمان ان فريقه يتطلع للمنافسة على كل الالقاب المتاحة في الموسم، بقوله "التغييرات الكبيرة التي طرأت على تشكيلة الفريق تشكل تحديا كبيرا سيكون لها تأثير كبير".

أضاف "فريق كبير مثل النصر دائما طموحاته كبيرة ندرك حجم توقعات جماهيرنا وسنعمل على تحقيقها (...) مجلس إدارة النادي بذل اقصى ما في وسعه لتدعيم صفوف الفريق وتم اختيار لاعبين مميزين سواء من المحليين او الأجانب، وهو ما يعني اختلافا كبيرا في التشكيلة الاساسية".

ويشهد الدوري تغييرات على الصعيد التنظيمي، مع تطبيق تشريعات جديدة أهمها مشاركة أبناء الإماراتيات ومواليد الدولة والمقيمين كلاعبين محليين، وفتح الباب أمام الأندية لضم أربعة اجانب دون التقيد بالتعاقد مع لاعب آسيوي (إلغاء ما كان يعرف بنظام 3+1)، والعودة الى مشاركة 14 فريقا بعدما تقلص العدد في الموسم الماضي الى 12 بسبب دمج ناديي الشارقة والشعب تحت مسمى الشارقة، والشباب والأهلي ودبي باسم شباب الاهلي.