قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كشفت تقارير إعلامية عن الخطة التي وضعها البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم نادي يوفنتوس لإنهاء حالة صيامه عن التسجيل في بطولة الدوري الإيطالي، والتي لازمته بعد مرور ثلاث جولات من الموسم حقق خلالها فريقه العلامة الكاملة بتحقيق ثلاثة انتصارات .

وبحسب صحيفة "ماركا" الإسبانية، فإن رونالدو استغل جيداً فترة توقف الدوري الإيطالي بسبب اسبوع "الفيفا" في شهر سبتمبر الجاري ، من أجل وضع خطة تساهم في إحرازه أول اهدافه بقميص يوفنتوس في مرمى ساسولو، &ضمن مباريات الجولة الرابعة من البطولة التي ستقام الاحد.

هذا واستفاد رونالدو في وضع خطته من دعم ناديه ومنتخب بلاده من أجل مساعدته على إنهاء حالة الصيام التي من شأنها ان تؤثر على مستواه الفني ، خاصة انه معروف عنه هوسه بتسجيل العديد من الاهداف مثلما كان يفعل مع ريال مدريد في الدوري الإسباني.

دعم بلاده

وتقوم خطة رونالدو على الاستفادة بمنحه الراحة لتستعيد عضلاته عافيتها بالكامل من خلال طلب إعفائه&من خوض مباراتي منتخب بلاده ضد كرواتيا وإيطاليا ، حيث منحه مدرب بلاده البرتغالي فرناندو سانتوس الضوء الأخضر لمساعدته على نجاح الخطة، رغم ان "الدون" لم يعتذر عن تلبية النداء الوطني منذ شهر أكتوبر من عام 2017 ، حيث لا يتردد غالباً في خوض مباريات بلاده الودية والرسمية ضمن مساعيه لتعزيز رصيده التهديفي كأفضل هداف للبرتغال ، وتجاوز عدد من الهدافين الذين ينشطون في المنتخبات الأوروبية و العالمية.

وتضمنت خطة رونالدو خوض تدريبات انفرادية على التسديد من بعيد لتكون احد اسلحته ضد ساسولو لإحراز أول اهدافه في الدوري الإيطالي، حيث التقطت عدسات وسائل الإعلام صوراً عديدة للمهاجم البرتغالي وهو يسدد من بعيد على مرمى يوفنتوس خلال الحصص التدريبية خلال اسبوع "الفيفا" ، مما يعني انه ركز على هذه الوسيلة لإنهاء صيامه عن التسجيل ، بعدما كشفت المباريات الثلاث الأولى التي خاضها في البطولة ، بأنه لم يكن مسدداً جيداً على المرمى، إذ أكدت الأرقام ان نسبة تسديداته الصحيحة كانت سلبية و لم تتعدَّ&40%.

دعم النادي

كما تلقى&رونالدو دعماً من قبل ماسيميليانو اليغري مدربه في يوفنتوس، الذي اضطر لتغيير اسلوب اللعب من اجل تفعيل دوره هجومياً بشكل أكبر من خلال الانتقال الى خطة (4-3-3) والتضحية بالارجنتيني باولو ديبالا الذي فقد مكانته في التشكيلة الأساسية بعد قدوم الهداف البرتغالي ، حيث استفاد "الدون" من هذا التغيير التكتيكي للحصول على كرات عرضية اكثر من قبل الظهيرين و الجناحين أليكس ساندرو و خوان كوادرادو و دوغلاس كوستا &من أجل مساعدته على إحراز الأهداف .

يشار الى أن رونالدو تعرض إلى انتقادات لاذعة بعد صيامه عن التسجيل في مباريات يوفنتوس الثلاث الأولى رغم ان فريقه سجل خلالها سبعة اهداف ، بعدما ذهبت تلك الانتقادات إلى حد التشكيك في مدى قدرته على التألق في بطولة الدوري الإيطالي ، وان صيامه عن التسجيل هو إشارة واضحة الى فشل الصفقة التي بلغت قيمتها اكثر من 100 مليون يورو ، ومؤشر واضح على بداية نهاية الهداف البرتغالي.