تخوض الفرق الاربعة المتصدرة الشارقة والوحدة والعين والجزيرة، اختبارات صعبة في المرحلة الثالثة من الدوري الاماراتي لكرة القدم التي تنطلق الخميس وتشهد ثلاث قمم منتظرة.

وقدمت فرق الشارقة والوحدة والعين والجزيرة عروضا لافتة في أول مرحلتين وحققت العلامة الكاملة لتحتل صدارة الترتيب، وستكون المرحلة الثالثة اختبارا حقيقيا لمدى استمراريتها بنفس الأداء لنوعية المباريات القوية التي تخوضها.

ويفتتح الشارقة صاحب 6 نقاط المرحلة الخميس بلقاء قوي امام مضيفه شباب الاهلي السادس (3 نقاط) والذي يعد من المنافسين الطبيعيين على اللقب.

وكانت بداية الشارقة الذي يتطلع لنيل اللقب الغائب عن خزائنه منذ 1996 أكثر من مميزة، وذلك بفضل التألق اللافت للبرازيلي ويلتون سواريز متصدر ترتيب الهدافين برصيد خمسة اهداف، ومواطنه صانع الالعاب ايغور كورونادو القادم من باليرمو الايطالي، وراين منديش مهاجم الرأس الاخضر(ثلاثة اهداف).

وضرب الشارقة بقوة في أول مرحلتين، بفوزه على الظفرة برباعية نظيفة والنصر 6-3، وهو يتطلع الى تكرار "سيناريو" إياب الموسم الماضي عندما هزم شباب الاهلي في أرضه بهدف.

وأكد عبد العزيز العنبري المدرب الإماراتي الوحيد في الدوري أن فريقه يحتاج الى الاستمرارية وثقافة الفوز في حال أراد البقاء في المنافسة، وذلك بعدما حقق الانتصار في أول مرحلتين للمرة الاولى منذ عام 2006.

وقال العنبري عشية المباراة "مواجهة شباب الأهلي لن تكون سهلة، لأننا سنلعب مع أحد المرشحين للفوز باللقب، ويمتلك خبرة كبيرة في الدوري وعناصر جيدة للغاية، ولديه رغبة كبيرة في الاستمرار بالفوز(حقق فوزه الأول على حساب عجمان في المرحلة الثانية)".

وتابع العنبري "استمرارية ثقافة الفوز مهمة للغاية لدى لاعبينا، واعتقد أن أجانب الفريق الأربعة (سواريز وكورونادو ومنديش والاوزبكستاني اوتابيك شوكوروف) يملكون خبرات متنوعة، ومن الممكن أن تحل هذه الاشكالية".

من جهته، قال التشيلي خوسيه سييرا مدرب شباب الاهلي "سعادتي كبيرة بالفوز الأول الذي حققناه على عجمان، والثلاث نقاط رفعت الروح المعنوية عند اللاعبين، ونأمل في استثمارها أمام الشارقة أحد أفضل الفرق في بداية الموسم والذي حصد العلامة الكاملة وامتلك خط هجوم قوي سجل عشرة أهداف في مباراتين".

- الجزيرة يرفض التخلي عن الهجوم -

ويلعب الخميس ايضا ، الجزيرة (6 نقاط) مع ضيفه بني ياس التاسع برصيد نقطتين والذي حقق نتيجة لافتة في المرحلة الماضية بتعادله مع الوصل 1-1. وقدم الجزيرة كرة هجومية ممتعة بقيادة هدافه علي مبخوت (4 اهداف) والبرازيلي ليوناردو بيريرا (هدفين)، وفي المقابل تلقت شباكه ستة اهداف في مباراتين.

ورفض الهولندي مارسيل كايزر مدرب الجزيرة التخلي عن الكرة الهجومية واعتبر أن "استقبالنا أهدافا كثيرة أمر غير جيد، ولكن أي فريق يلعب بطريقة هجومية من الطبيعي أن يستقبل أهدافا من الفرق التي تجيد الهجمات المرتدة".

وتتوجه الانظار الجمعة الى القمتين المنتظرين بين الوحدة (6 نقاط) وضيفه الوصل الخامس (4 نقاط)، والعين (6 نقاط) مع مضيفه النصر الحادي عشر من دون رصيد.

ويتطلع الوحدة إلى مواصلة انتصاراته التي توجه باحراز الكأس السوبر على حساب العين، وصدارته لمجموعته في كأس الرابطة، في حين أن الوصل لا يتحمل فقدان أي تعثر جديد بعد تعادله المخيب أمام بني ياس.

وسيكون على العين بذل مجهود أكبر لتحقيق فوزه الثالث على التوالي وتخطي عقبة النصر المدعم بصفقة جديدة بعد تعاقده الثلاثاء مع الدولي الإسباني السابق ألفارو نيغريدو قادما من بشيكتاش التركي لحل مشكلته الهجومية.

وفي المباريات الاخرى، يلعب الخميس الامارات مع دبا الفجيرة، والجمعة الظفرة مع الاتحاد كلباء، والفجيرة مع عجمان.