: آخر تحديث
النادي الكاتاوني يؤدي في أحد أفضل مواسمه

بالأرقام : برشلونة أفضل وأقوى من دون نيمار

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يؤدي نادي برشلونة الإسباني حالياً أحد أفضل مواسمه الرياضية من حيث النتائج الفنية في انتظار تجسيدها إلى ألقاب عند نهاية الموسم الجاري الذي يعتبر، بحسب الأرقام والإحصائيات، أحسن بكثير من الثلاثة الماضية التي كان ينشط فيها النجم البرازيلي نيمار ضمن النادي الكاتالوني.

وغادر المهاجم البرازيلي نيمار نادي برشلونة، في "الميركاتو" الصيفي الماضي، نحو باريس سان جيرمان الفرنسي، الذي دفع قيمة الشرط الجزائي لعقد اللاعب ، والتي تقدر ب 222 مليون يورو، في أغلى صفقة في تاريخ انتقالات اللاعبين.

وكشفت الإحصائيات إلى غاية الجولة 20 من الدوري الإسباني لكرة القدم أنّ نادي برشلونة استطاع تحقيق أرقام هجومية ودفاعية أفضل من دون البرازيلي نيمار دا سيلفا جونيور.

وسجل برشلونة 59 هدفاً في الدوري الإسباني هذا الموسم 2017-2018 وتلقى تسعة أهداف ولم يخسر أي هزيمة ، وهي أرقام أفضل من تلك التي حققها النادي الكاتالوني مع نيمار في المواسم الثلاث الماضية.

وفي موسم 2014 – 2015، سجل برشلونة إلى غاية الجولة ال20 من "الليغا"، 54 هدفاً وتلقى 9 أهداف، وحقق 15 انتصاراً وتعادلين مقابل 3 هزائم.

وفي موسم 2015- 2016، سجل النادي الكاتالوني، إلى غاية الجولة ال20 من الدوري الإسباني، 50 هدفاً و تلقى 15 هدفاً، وحقق 14 فوزاً و ثلاث تعادلات و مني بهزيمتين.

وفي موسم 2016-2017، سجل برشلونة 52 هدفاً و تلقت شباكه 18 هدفاً في 20 جولة من الدوري المحلي، حقق من خلالها 12 انتصاراً و 6 تعادلات و تلقى هزيمتين.

ويتصدر برشلونة ترتيب الدوري الإسباني بفارق 11 نقطة كاملة عن ملاحقه المباشر أتلتيكو مدريد و 14 نقطة عن صاحب المركز الثالث، فريق فالنسيا، و19 نقطة عن الغريم التقليدي ريال مدريد ، الذي يحتل المرتبة الرابعة، ويتوفر على مباراة ناقصة.

وبالإضافة إلى ذلك ، فقد تأهل برشلونة إلى الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا على رأس المجموعة الرابعة ، حيث حقق أربعة انتصارات وتعادلين وحصد 14 نقطة في ست مباريات.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1.  استقبال الأبطال في الجزائر لمحاربي الصحراء
  2. كأس أمم إفريقيا 2019.. بطولة بعنوان الفرحة الجزائرية والخيبة المصرية
  3.  فرحة عارمة في الجزائر بعد اللقب القاري الثاني
  4. تتويج الجزائر.. آندي ليس محمدًا لكي يسجد!
  5. الجزائر تجدد فوزها على السنغال وتتوج بلقب كأس الأمم الإفريقية
  6. تجدد المواجهة بين منتخبين.. سيناريو تكرر 7 مرات في كأس أمم إفريقيا
  7. تركي آل الشيخ يفاضل بين شراء غرناطة الإسباني أو أميان الفرنسي
  8. تساؤلات حول قانونية تعاقد
  9. المدافعون الإيطاليون سبب تحويل مسار دي ليخت من برشلونة إلى يوفنتوس
  10. الجزائر والسنغال تجددان الصراع بين شمال إفريقيا وغربها على العرش القاري
  11. 5 عوائق تواجه الاتحاد الإفريقي في إقامة نهائي مسابقاته على ملاعب محايدة
  12. هشاشة كاحل نيمار تقف عائقاً أمام عودته إلى برشلونة
  13. الجماهير تمنح الجزائر تفوقاً طفيفاً على السنغال في نهائي كأس أمم إفريقيا
  14. الهلال يحسم مستقبل عموري .. واللاعب يفاجئ جماهير الزعيم
  15. نيجيريا تهزم تونس وتحرز المركز الثالث في كأس أمم إفريقيا
  16. الاتحاد التونسي يقاطع قرعة تصفيات كأس أمم إفريقيا 2021 احتجاجاً على التحكيم
في رياضة