: آخر تحديث
في المرحلة التاسعة من الدوري الإيطالي

إيكاردي يحسم دربي ميلانو بهدف قاتل لإنتر

حسم الهداف الأرجنتيني ماورو إيكاردي دربي ميلانو بهدف قاتل منح به فريقه إنتر الفوز على ضيفه وجاره اللدود ميلان 1-صفر الأحد في المرحلة التاسعة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وبدا أن "دربي ديلا مادونينا" في طريقه للانتهاء بالتعادل للمرة الرابعة من أصل المواجهات الخمس الأخيرة بين الجارين في الدوري، لكن ايكاردي قال كلمته في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع وأهدى فريقه فوزه السابع تواليا في جميع المسابقات ومنحه دفعا معنويا كبيرا قبل مباراته المرتقبة الأربعاء في معقل برشلونة الإسباني ضمن دوري أبطال أوروبا.

وحافظ "نيراتسوري" ايضا على مركزه الثالث بفارق نقطة أمام لاتسيو الذي انتزعه منه موقتا بفوزه في وقت سابق على مضيفه بارما 2-صفر، وذلك قبل المواجهة المرتقبة بين الفريقين على الملعب الأولمبي في العاصمة الإثنين 29 الحالي.

وفي الجهة المقابلة، توقف مسلسل المباريات المتتالية لميلان دون هزيمة عند 6 في الدوري و8 بالإجمال، بعدما مني بهزيمته الأولى منذ المرحلة الافتتاحية (خسر أمام نابولي 2-3)، كما فشل "روسونيري" في فك عقدته في المباريات المحتسبة على ملعب إنتر حيث لم يفز منذ 14 تشرين الثاني/نوفمبر 2010 بهدف سجله السويدي زلاتان ابراهيموفيتش في مرمى فريقه السابق.

وتوقف رصيد فريق المدرب جينارو غاتوسو عند 12 نقطة في المركز الثاني عشر لكن بفارق نقطتين فقط عن المركز الخامس.

وكانت الفرصة الأولى لميلان عبر الإسباني سوسو الذي سدد بجوار القائم (4)، ثم رد إنتر بهدف ألغاه الحكم للأرجنتيني ماورو إيكاردي الذي كان متسللا (12) قبل أن يتعرض فريق المدرب لوتشيانو سباليتي لضربة باصابة البلجيكي راديا ناينغولان الذي ترك مكانه للإسباني بورخا فاليرو (30).

ولم يتأثر إنتر بهذا التغيير بل كان قريبا من افتتاح التسجيل لو لم يعانده الحظ بعدما ارتدت محاولة الهولندي ستيفان دي فراي من القائم (34)، ثم ألغى الحكم هدفا لميلان بداعي التسلل على الأرجنتيني ماتيو موساتشيو (43).

وغابت الفرص عن الدقائق الأولى من الشوط الثاني، وسط تحسن في أداء ميلان دون خطورة على مرمى الحارس السلوفيني سمير هاندانوفيتش، قبل أن يعود إنتر لفرض ايقاعه لكن دون نجاعة وذلك حتى الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع حين خطف ايكاردي الفوز لفريق سباليتي بكرة رأسية رائعة إثر عرضية من الأوروغوياني ماتياس فيسينو (2+90).

- ايموبيلي يقول كلمته في الوقت القاتل -

وعلى ملعب "إينيو تارديني"، عانى لاتسيو لتخطي عقبة بارما وانتظر حتى الدقائق الأخيرة ليجد طريقه الى الشباك ويؤكد تفوقه على مضيفه الذي لم يذق طعم الفوز على نادي العاصمة منذ اذار/مارس 2012 حين تغلب عليه 3-1 في ملعبه "اينيو تارديني".

وأشاد مدرب لاتسيو سيموني إينزاغي بـ"الشبان الذين كانوا جيدين، لاسيما البدلاء. الفريق كان جيدا، لم يكن من السهل مواجهة بارما. المباراة كانت صعبة لكننا حافظنا على رباطة جأشنا لأننا تحضرنا لها بشكل جيد".

وكشف أنه "لم يكن من السهل ايجاد المساحات..."، مشددا على ضرورة "احترام خصومنا في الدوري الإيطالي الذي حقق تقدما من الناحية الفنية".

ودخل الفريقان الى اللقاء بمعنويات مرتفعة وبظروف متشابهة الى حد كبير، إذ فاز بارما بأربع من مبارياته الخمس السابقة بعد أن استهل عودته بين الكبار بهزيمتين وتعادل في مبارياته الثلاث الأولى، فيما فاز لاتسيو بخمس من مبارياته الست الأخيرة بعدما استهل الموسم بهزيمتين على أيدي نابولي ويوفنتوس البطل.

ورغم الفرص المتبادلة بين الفريقين، عجز أي منهما عن الوصول الى الشباك خلال الدقائق الـ45 الأولى، ثم بدأ نادي العاصمة الشوط الثاني ضاغطا بحثا عن هدف التقدم وكاد أن يحقق مبتغاه في أكثر من مناسبة، أبرزها لتشيرو ايموبيلي الذي سدد بجانب القائم رغم أنه كان في الموقع المناسب للتسجيل (51)، والإسباني لويس ألبرتو الذي سدد من خارج المنطقة لكنه اصطدم بتألق الحارس لويجي سيبي (52).

- عودة كارثية لفنتورا -

وتواصلت الفرص الضائعة للاتسيو وبدأ اليأس يشق طريقه الى لاعبيه في ظل التنظيم الدفاعي لفريق المدرب روبرتو دافيرزا، وذلك حتى الدقائق العشر الأخيرة حين ارتكب ريكاردو غاليولو خطأ داخل المنطقة على البديل الكوسوفي فالون بيريشا، فانبرى لها ايموبيلي بنجاح وسجل هدفه السادس هذا الموسم (81).

وعندما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة، أضاف لاتسيو هدفه الثاني بعد سلسلة من الفرص الضائعة، وهذه المرة عبر البديل الأرجنتيني خواكين كوريا بعد تمريرة من ايموبيلي (4+90).

وبعد 7 مراحل متتالية من دون فوز، أفاد أتالانتا من الوضع الصعب لضيفه كييفو متذيل الترتيب لكي يلحق بالأخير هزيمته السابعة لهذا الموسم ويحقق بدوره فوزه الأول منذ المرحلة الافتتاحية، وجاء بنتيجة كاسحة 5-1 في أول مباراة لصاحب الأرض بقيادة مدرب إيطاليا السابق جانبييرو فنتورا الذي كان من دون وظيفة منذ فشل المنتخب الوطني في التأهل الى مونديال روسيا 2018.

ويدين أتالانتا بالنقاط الثلاث التي رفع بها رصيده الى 9، للسلوفيني يوسيب إيليسيتش الذي سجل ثلاثية (28 و50 و52) في مباراة أكملها صاحب الأرض بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 40.

وفي مباراة متقلبة ومثيرة، تعادل الجريحان فروزينوني وإمبولي 3-3، كما تعادل بولونيا وضيفه تورينو 2-2، وفيورنتينا وضيفه كالياري 1-1.

ملخص مباراة ميلان وانتر ميلان:

ملخص مباراة لاتسيو وبارما:

ملخص مباراة أتالانتا وكييفو:

ملخص مباراة فروزينوني وإمبولي:

ملخص مباراة بولونيا وضيفه تورينو:


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. صاعقة رعدية تودي بحياة لاعب كرة قدم لبناني
  2. الاتحاد الإنكليزي يدرس تقليص عدد اللاعبين الأجانب في الأندية
  3. صدمة مصرية بعد خسارة ثالث نهائي على التوالي في دوري أبطال أفريقيا
  4. 11 لاعباً إسبانياً فقط ينجحون في تجنب ثورة إحلال إنريكي
  5. أوزيل يرفض عرضاً آسيوياً ضخماً يبلغ مليون جنيه استرليني اسبوعياً
  6. الدوري الإسباني يسجل اقوى حالة تنافسية منذ موسم (1998- 1999)
  7. تشكيلة مانشستر يونايتد في
  8. شعار مجلة
  9. غوارديولا مهدد بغرامة مالية بسبب حكم دربي
  10. التسريبات تكشف فوز مورديتش بجائزة
  11. تشيزني يكشف نصيحة رونالدو حول طريقة التصدي لجزائية هيغوايين
  12. ريال مدريد يضع ثقته بسولاري على أمل تكرار ما حققه زيدان
  13. الاتهامات والفضائح تحاصر باريس سان جيرمان من كل حدب وصوب
  14. دربيان عربيان فقط ضمن اقوى خمسين
  15. ريال مدريد يخطط لإحداث عملية إحلال مبكرة خلال الانتقالات الشتوية
في رياضة