قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أقر بطل العالم السابق الألماني سيباستيان فيتل بأن فريقه فيراري تأخر في تحديد مكامن الخطأ الذي أدى الى تراجع الأداء، ما أتاح لبطل العالم البريطاني لويس هاميلتون بأن يصبح قاب قوسين أو أدنى من الاحتفاظ بلقبه بطلا للعالم في الفورمولا واحد.

وفاز زميل فيتل الفنلندي كيمي رايكونن بجائزة الولايات المتحدة الكبرى الأحد، المرحلة الثامنة عشرة، ليرجئ تتويج هاميلتون باللقب الخامس. الا أن البريطاني الذي أنهى سباق الأمس في المركز الثالث أمام فيتل، بات يتقدم بفارق 70 نقطة في الترتيب العام قبل ثلاثة مراحل فقط من النهاية.

وكان فوز الأحد الأول لرايكونن منذ 2013، والأول لفيراري هذا الموسم منذ فوز فيتل في سباق جائزة بلجيكا الكبرى في 26 آب/أغسطس.

واعتمد فريق فيراري في سباق الأمس على سيارة أزيلت منها بعض التحديثات التي اعتمدها في الفترة الماضية. 

وعلق فيتل على الفوز بالقول "يمكن أن تروه كنبأ إيجابي، لكن يمكن أن تروه أيضا كنبأ سلبي. احتاج الأمر (الفوز) الى وقت طويل".

أضاف "اذا تطلب منا (الفوز) العودة الى سيارة كانت قادرة على المنافسة قبل ثلاثة أو أربعة أشهر، فلعل ذلك ليس نبأ إيجابيا؟ (...) بالنسبة إلينا، من الجانب التقني، من المهم أن نفهم ما هو الخطأ الذي حصل".

وشدد بطل العالم أربع مرات (2010-2013) مع فريقه السابق ريد بول، على أن تقديم تفسير لأداء فيراري في السباقات الأخيرة ليس سهلا. 

وأوضح "بالطبع شعرنا بأن السيارة لم تكن تتمتع بالقدر نفسه من القوة كما كانت عليه سابقا (...) كل الخطوات التي قمنا كانت منطقية (في حينه)، لكن عندما نعيد النظر إليها (حاليا) نرى أنها لم تكن كذلك. من الواضح أننا غفلنا عن أمر ما ولم نفهم الى الآن، لماذا وأين حصل الخطأ أو بدأ".

وأقر فيتل بحصول أخطاء أخرى لاسيما على صعيد استراتيجية الفريق بالتوقف لتبديل الإطارات خلال السباقات، ما ساهم في التعمية على الأخطاء الفعلية لجهة التحديثات التي أدخلت على السيارة، إضافة الى سلسلة أخطاء ارتكبها هو شخصيا لاسيما الاحتكاك مع سائقين آخرين وفقدان العديد من المراكز خلال السباق.

وتابع "لا أؤمن بالحظ أو الحظ السيئ، لكن بالتأكيد بعض الأمور لم تسر كما كان يجب بالنسبة إلينا (...) لا حرج لدي بالإقرار بالأخطاء التي ارتكبتها. حصلت بعض الأمور التي لم تساعدنا، لكن الجزء الأساسي هو أننا طوال جزء كبير من الموسم، لم نتمتع بالسرعة المطلوبة".