قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

كشفت تقارير إعلامية بأن إدارة ريال مدريد الإسباني وجدت نفسها مجبرة على القيام بعملية إحلال على عناصر الفريق الفنية للخروج من الأزمة التي يعيشها هذا الموسم والتي كانت احد اسبابها عدم إبرامها لتعاقدات وازنة خلال الانتقالات الصيفية الماضية .

واكدت صحيفة "ماركا" الإسبانية بأن إدارة النادي المدريدي تخطط لإحداث عملية إحلال على الفريق خلال الانتقالات الشتوية المزمع إفتتاحها في شهر يناير القادم من خلال إبرام تعاقدات مع لاعبين جدد في صفوف الفريق ، وتسريح عدد من العناصر الأخرى لسبب أو لآخر.

هذا واصبح كافة مسؤولي النادي الملكي على قناعة من تواضع الفريق الحالي، بعدما ظهر بأداء مخيب خلال موقعة "كلاسيكو الأرض" التي خسرها أمام غريمه برشلونة بخمسة اهداف لهدف .

وباتت إدارة ريال مدريد مطالبة باستغلال السيولة المالية التي تتمتع بها خزينة النادي في الوقت الحالي لمواجهة الازمة الفنية ، حيث تمتلك نحو 200 مليون يورو بفضل الارباح التي حققها النادي خلال الفترة الاخيرة بعد بيعه للهداف البرتغالي كريستيانو رونالدو وتجديد عقد رعايته مع  شركة "اديداس" الألمانية.

ولم تكشف الصحيفة الصادرة عن العاصمة عن قائمة اللاعبين المرشحين للقدوم إلى مدريد أو المغادرين لأجوائها، غير انها اكدت بأن الفريق بحاجة إلى تدعيم خطوطه الثلاثة بلاعب في كل خط على اقل تقدير.

يشار الى أن التجارب السابقة لريال مدريد خلال الانتقالات الشتوية قد باءت بالفشل ، مما تسبب في تشكيل حاجز نفسي قد يجبره على تأجيل عملية إحداث الإحلال حتى نهاية الموسم، خاصة في ظل صعوبة إتمام الصفقات في منتصف الموسم.