: آخر تحديث
احتل المركز السادس بين المرشحين

الأصوات العربية تخذل محمد صلاح في جائزة "الكرة الذهبية"

خذل رجال الإعلام العرب المهاجم المصري محمد صلاح مهاجم نادي ليفربول الإنكليزي والمرشح العربي الوحيد لنيل جائزة "الكرة الذهبية" لأفضل لاعب في العالم لعام 2018 التي تمنحها مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية .

وخسر محمد صلاح معركة "الكرة الذهبية" مكتفيا بالحلول في المركز السادس في وقت كان بإمكانه ان يكون في ترتيب افضل لو استفاد من الأصوات العربية التي فضلت عليه بقية المرشحين، و على رأسهم الكرواتي لوكا مودريتش المتوج بـ "الجائزة الذهبية".

وكشفت صحيفة "ماركا" الإسبانية عن تفاصيل عملية التصويت لاختيار المتوج بـ "الكرة الذهبية" باستعراضها اختيارات كافة الصحافيين (176 صحافياً) الذين اختارتهم المجلة للتصويت على اللاعبين المرشحين لنيلها.

واظهر التقرير بأن الهداف العربي محمد صلاح لم يحصد سوى نقاط قليلة من الأصوات العربية بعدما عمد اغلبية الإعلاميين العرب إلى تصنيفه رابعاً أو خامساً فيما تجاهله البعض الآخر بشكل نهائي.

ولم يكن محمد صلاح في المركز الأول سوى عن ممثلي بلدان مصر واليمن و فلسطين ، فيما حل ثانياً في الاردن و البحرين ، و ثالثاً في المغرب والعراق والكويت والسعودية والسودان وسوريا .

وفي وقت كان بإمكان الاصوات العربية ان ترجح كفة محمد صلاح وتعزز رصيده بما لا يقل عن 110 نقاط لو تم اختياره في المركز الاول او بمنحه 66 نقطة على الاقل لو اختير ثانياً ، إلا ان المهاجم المصري لم يحصد سوى 27 نقطة من الاصوات العربية ، مقابل جمع مودريتش 63 نقطة من ذات الأصوات .

ومن اللافت للنظر ان ممثلي مجلة "فرانس فوتبول" في تونس وموريتانيا وجيبوتي والجزائر لم يصنفوا محمد صلاح حتى في المركز الخامس ، مفضلين عليه مرشحين آخرين على غرار المدافع الفرنسي رافائيل فاران او المهاجم الإنكليزي هاري كين.

وكانت وسائل الإعلام العربية قد سلطت الضوء على محمد صلاح منذ انتقاله إلى نادي ليفربول وتألقه ضمن صفوفه، ليصبح مادة دسمة تتصدر صفحاتها الرئيسية على اختلاف اطيافها ، إذ وجدت في تألقه  حدثاً متميزاً لتنويع موادها الإعلامية ، وهو ما كان يستوجب عليها التصويت لصالحه خاصة ان تتويجه بجائزة "الكرة الذهبية" كان سيتحول إلى حدث إعلامي بارز لكونه سيكون اول لاعب عربي يحقق هذا الإنجاز .

هذا وبدا واضحا ان أداء منتخب مصر في نهائيات كأس العالم كان له تأثير كبير على عدم التصويت العربي لمحمد صلاح للمنافسة على جائزة "الكرة الذهبية" .

و لم يتجرع الوسط الكروي المصري موقف الإعلاميين العرب المصوتين، خاصة ان بعضهم سبق له ان انتقد موقف الاتحادات العربية التي لم تمنح صوتها للمغرب في ترشحه لاستضافة كأس العالم و فضلت عليه الملف الثلاثي المشترك الذي يضم الولايات المتحدة الأميركية و كندا والمكسيك ليتضح بأنهم لم يصوتوا للمرشح العربي محمد صلاح مفضلين عليه الكرواتي أو البرتغالي أو الفرنسي رغم ان الاتحاد المصري صوت لصالح الملف المغربي.

الجدير ذكره بأن المصريين استاؤوا كثيراً من الموقف العربي ، خاصة ان وسائل الإعلام العربية ظلت تنادي المهاجم محمد صلاح باللاعب العربي منذ بدأ يتألق في أجواء الدوري الإنكليزي الممتاز مع ليفربول وكان يفترض منها ان تنحاز إليه في عملية التصويت بغض النظر عن تتويجه من عدمه حتى يشعر بالدعم الإعلامي و يواصل تألقه.

شاهد إحصائية المصوتين


 

 

 

 

 

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. قطر تحسم
  2. هدف قاتل يضع عمان في ثمن النهائي واليابان تحسم الصدارة
  3. إيران تتعادل مع العراق وتحتفظ بصدارة مجموعتها
  4. سون العائد يقود كوريا الجنوبية الى الصدارة على حساب الصين
  5. سوريا تودع كأس آسيا من الدور الأول وفلسطين تنتظر
  6. الكرة الكرواتية تصنع مجدها بإنجازات عالمية تاريخية في عام 2018
  7. خسارة جنوب أفريقيا لتنظيم البطولة القارية 2019 تثير جدلاً واسعاً
  8. ليفربول وريال مدريد يهيمنان على التشكيلة المثالية للاتحاد الأوروبي
  9. أرسنال ثالث أكثر الأندية دفعاً لرواتب لاعبيه يرفض إبرام صفقات شتوية
  10. تاريخ الدوري الإنكليزي يعزز فرصة ليفربول في التتويج باللقب
  11. توتنهام يصدم ريال مدريد بقيمة انتقال هاري كين
  12. البحرين تقتنص التأهل من الهند وصدارة باهتة للإمارات
  13. ميسي يعادل إنجاز رونالدو في الدوريات الخمسة الكبرى
  14. اليابان إلى دور الـ16 بفوز جدلي على عمان وقطر تسحق كوريا الشمالية
  15. صديقة رونالدو السابقة: كريستيانو مريض نفسي.. هددني بتقطيع جسدي
  16. برشلونة يجتمع مع نيمار لوضع خطة
في رياضة