قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

قلص مانشستر سيتي حامل اللقب الفارق مع ليفربول المتصدر الى سبع نقاط مستعيدا المركز الثاني قبل قمتهما المرتقبة الأسبوع المقبل، بفوزه على ساوثمبتون في المرحلة العشرين من الدوري الإنكليزي لكرة القدم الأحد.

وشهدت المرحلة فوزا ثالثا لمانشستر يونايتد على ضيفه بورنموث في ثالث مباراة بقيادة مدربه الموقت النروجي أولي غونار سولسكاير، في مباراة برز فيها الفرنسي بول بوغبا.

وحقق سيتي بقيادة المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا، فوزه الثاني في آخر خمس مباريات له في الدوري، بعدما خسر ثلاث مرات في آخر أربع مباريات، قبل تفوقه اليوم على ملعب ساوثمبتون 3-1.

ورفع سيتي رصيده الى 47 نقطة، مستعيدا المركز الثاني بفارق نقطتين عن توتنهام الثالث الذي خسر السبت أمام ضيفه ولفرهامبتون 1-3، خلف ليفربول المتصدر (54 نقطة) الفائز على أرسنال 5-1 في المرحلة ذاتها.

ويستضيف سيتي الخميس في المرحلة المقبلة، ليفربول الباحث عن لقبه الأول في الدوري منذ 1990، وهو الوحيد الذي لم يخسر بعد هذا الموسم.

وحذر غوارديولا لاعبيه من أن الخسارة أمام "الحمر" ستعني عمليا حسم اللقب، قائلا "نظرا لموقع ليفربول، نعرف أن خسارة المزيد من النقاط تعني أن الأمر انتهى، أنه (السباق نحو اللقب) قد حسم".

أضاف "سيصبح الأمر شبه مستحيل. بالطبع سيفقدون (ليفربول) نقاطا لكن ليس الكثير منها".

وسجل أهداف سيتي الأحد الإسباني دافيد سيلفا (10) وجيمس وورد براوز خطأ في مرمى فريقه (45) والأرجنتيني سيرخيو أغويرو (45+3)، ولساوثمبتون الدنماركي بيار إميل هويبيرغ (37).

وأجرى غوارديولا خمسة تبديلات على التشكيلة التي خسرت في المرحلة الماضية أمام ليستر سيتي 1-2، كان أبرزها استبعاد لاعب الوسط البلجيكي كيفن دي بروين والألماني إيلكاي غوندوغان، بينما بقي مواطنه لوروا ساني احتياطيا ودخل بدلا من الجزائري رياض محرز (84).

وبدأ سيتي المباراة بقوة وافتتح التسجيل بعد هجمة منسقة بين محرز والبرتغالي برناردو سيلفا، مرر خلالها الأخير الكرة عرضية باتجاه دافيد سيلفا غير المراقب، فتابعها بسهولة داخل الشباك (10). ونجح ساوثمبتون في التعديل عبر الدنماركي هويبيرغ عندما انتزع الكرة من مدافع سيتي الأوكراني أولكسندر زينتشنكو وتقدم بها قبل أن يطلق كرة قوية في الشباك.

وسجل سيتي هدفين قبل نهاية الشوط، بداية عبر وورد براوز الذي حول تمريرة من رحيم سترلينغ خطأ في مرماه، والثاني عبر أغويرو برأسية بعد كرة داخل المنطقة من زينتشنكو.

وأكمل ساوثمبتون المباراة بـ 10 لاعبين اثر طرد هويبيرغ ببطاقة حمراء مباشرة لتدخله العنيف على البرازيلي فرناندينيو (85).

- بوغبا نجم المرحلة -

وعلى ملعب أولد ترافورد وتحت أنظار مدربه السابق الاسكتلندي أليكس فيرغوسون، أظهر القطب الثاني لمدينة مانشستر أنه على المسار الصحيح بعد إقالة مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو، بفوز على ضيفه بورنومث 4-1.

وبرز بوغبا بتسجيله ثنائية رفع بها رصيده في المباريات الثلاث الأخيرة الى أربعة أهداف، وهو رصيد يوازي ما سجله في آخر 17 مباراة بقيادة مورينيو، بحسب شركة "أوبتا" للاحصاءات.

وأظهر بوغبا باحتفاله الراقص بعد الهدفين والفرص التي أتيحت له، تبدلا في مزاجه وأدائه بعد رحيل مورينيو الذي جمعته به علاقة متوترة.

وسجل بوغبا هدفيه (5 و33)، قبل أن يضيف ماركوس راشفورد الثالث (45) والبديل البلجيكي روميلو لوكاكو الرابع (72)، في مقابل هدف لبورنموث سجله الهولندي ناثان آكي (45+2).

وأتى الهدف الأول بعدما راوغ راشفورد مدافعين اثنين وحول الكرة عرضية ارتمى بوغبا نحوها وتابعها بالقدم في مرمى البوسني أسمير بيغوفيتش.

وشكل بوغبا محور هجوم يونايتد، وهيأ في الدقيقة 15 بالرأس كرة لراشفورد سددها قوية من على مشارف المنطقة، ارتدت من الدفاع الى ركنية. وبعدما سدد بنفسه في الدقيقة 27 كرة قوية أوقفها بيغوفيتش، عزز بوغبا رصيده بمتابعة رأسية لكرة بعيدة المدى من الإسباني أندير هيريرا.

وأصبح بوغبا أول لاعب من يونايتد يسجل هدفين على الأقل في مباراتين متتاليتين في الدوري منذ واين روني في كانون الأول/ديسمبر 2012.

وسجل راشفورد الثالث عندما تابع تمريرة حاسمة من الفرنسي أنطوني مارسيال بخارج القدم اليمنى من داخل المنطقة (45)، قبل أن يقلص بورنموث الفارق برأسية لآكي رأسية في مرمى الإسباني دافيد دي خيا.

وأتى الهدف الرابع عبر لوكاكو بعد دقيقتين من دخوله بدلا من راشفورد، مستغلا تمريرة من بوغبا، هي الثالثة الحاسمة له في آخر ثلاث مباريات.

وكاد الفرنسي يحقق "الهاتريك"، الا أن تسديدته القوية من خارج المنطقة لمسها بيغوفيتش بأطراف أصابعه قبل أن ترتد من القائم الأيمن (75).

وفقد يونايتد جهود مدافعه العاجي إريك بايي بالبطاقة الحمراء المباشرة (79) اثر عرقلة قاسية بالقدمين على راين فرايجر خلال هجمة مرتدة سريعة لبورنموث.

وقلص يونايتد السادس الفارق مع أرسنال الخامس لست نقاط (32 مقابل 38)، بتحقيقه فوزه العاشر مقابل خمس تعادلات وخمس هزائم.

- تشلسي يشكو من الإصابات -

الى ذلك، تفوق تشلسي على مضيفه كريستال بالاس 1-صفر، في مباراة أصيب فيها مهاجمه الدولي الفرنسي أوليفييه جيرو.

وقال مدرب تشلسي الإيطالي ماوريتسيو ساري "المشكلة في كاحله"، مضيفا "لا أعرف مدى قوتها. علينا الانتظار حتى الغد".

وشكا ساري من الإصابات التي تطال خمسة لاعبين (قبل جيرو) يتقدمهم الإسبانيان بيدرو وسيسك فابريغاس، والإنكليزيان داني درينكووتر وروبن لوفتس-تشيك. وقال "في الأيام الأخيرة كنا غير محظوظين (...) نحن في أزمة لأن في كانون الثاني/يناير علينا خوض مباراة كل ثلاثة أيام".

أضاف "فابريغاس يعاني من مشكلة في العنق، تعرض لها في الدقائق الخمس الأخيرة من التمرين (السبت)".

وبفوزه بهدف الفرنسي نغولو كانتي في الدقيقة 51 بعد تمريرة من البرازيلي دافيد لويز، اقترب تشلسي الرابع من جاره اللندني توتنهام الثالث، برصيد 43 نقطة للأول مقابل 45 للثاني.

وساهمت نتيجة اليوم في تخلص تشلسي من عقدة اللعب في أرض جيرانه اللندنيين في الدوري، بتحقيقه فوزه الأول بعد خمس مباريات، والأول منذ تغلب على توتنهام 2-1 في آب/أغسطس 2017.

وفاز اليوم بيرنلي على ضيفه وست هام 2-صفر، سجلهما النيوزيلندي كريس وود (15) ودوايت ماكنيل (34).

ملخص مباراة مانشستر سيتي وساوثمبتون:

ملخص مباراة مانشستر يونايتد وبورنموث:

ملخص مباراة تشلسي وكريستال بالاس: