قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

 صرفت إدارة نادي مانشستر سيتي الإنكليزي نظرها عن التعاقد مع الدولي الجزائري رياض محرز جناح نادي ليستر سيتي الإنكليزي بسبب مغالاة إدارة الأخير في مطالبها المالية .

وأكدت صحيفة "ذا الصن" البريطانية التي كشفت سابقاً عن وجود اهتمام من قبل مسيرو مانشستر سيتي بالنجم الجزائري ، بان "السيتزن" تراجع عن التعاقد مع محرز بعدما حددت إدارة ناديه سعراً بلغ 95 مليون جنيه إسترليني لفسخ عقده ، وذلك في الساعات الأخيرة من الميركاتو الشتوي لعام 2018 ، في وقت أن إدارة "السيتي" قد عرضت 60 مليون باوند إسترليني لإتمام الصفقة مع محرز ، بعدما فشلت مساعيه في التعاقد مع التشيلي اليكسيس سانشيز الذي فضل الانتقال إلى مانشستر يونايتد.
 
وكان الفرنسي كلود بويول المدير الفني لنادي ليستر سيتي ، قد أكد بان قيمة محرز تتجاوز الـ 100 مليون باوند ، نافياً وجود أي رغبة لدى النادي التفريط في احد اهم عناصره الفنية.
 
وهكذا سيضطر محرز إلى انتظار الميركاتو الصيفي القادم بعد نهاية الموسم لإعادة محاولاته بالرحيل عن ليستر سيتي ، على أمل الانتقال لأحد الفرق الكبيرة في إنكلترا أو خارجها ، مما يجعله ذلك يعزز من فرصته في التركيز واستعادة مستواه وتقديم أداء شبيه بأدائه في موسم (2015-2016) مما من شأنه أن يرفع من قيمته في سوق انتقالات اللاعبين.