قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قرر الاتحاد الجزائري لكرة القدم دفع الأجور المتأخرة للاعبين والغرامات بحقق ناديين من الدرجة الاولى مهددين بعقوبات صارمة من الاتحاد الدولي للعبة (فيفا)، بحسب ما أفادت مصادر مختلفة.

وتقدم اللاعبان جيسي مايلي، الذي يحمل الجنسيتين الهولندية والكونغولية، وجيل ميشي نغومو الكاميروني، بشكوى لدى الفيفا للحصول على أجورهما المتأخرة من موسم 2014-2015 عندما لعب الأول في صفوف اتحاد مدينة بلعباس، والثاني في صفوف شباب بلوزداد.

وقال محامي نادي شباب بلوزداد رشيد طرافي لوكالة فرانس برس "دفع الاتحاد (الجزائري) مستحقات اللاعب نغومو والغرامة المترتبة عنها، والمقدرة بأربعة ملايين دينار" جزائري، أي نحو 30 ألف يورو.

وكان الفيفا أنذر شباب بلوزداد بوجوب دفع رواتب اللاعب والغرامة قبل السابع من شباط/فبراير الحالي، تحت طائلة حسم نقاط من رصيده ثم اسقاطه الى الدرجة الثانية، بحسب ما ذكرت صحف جزائرية.

وبالنسبة لاتحاد بلعباس، فقد ذكر مديره العام بلقاسم عايدة ان "الاتحاد الجزائري سيدفع 120 ألف يورو" لحل مشكلة اللاعب مايلي، بحسب تصريحات للقناة الرياضية "الهداف".

وأكد مسؤول في الاتحاد الجزائري لفرانس برس الخميس ان "الاتحاد سيدفع الاجور المتاخرة" و"الغرامة المقدرة بقيمة 15 ألف فرنك سويسري (13 الف يورو) التي فرضها الاتحاد الدولي على نادي اتحاد بلعباس".

وأشار المسؤول الى انه سيتم التكفل أيضا بديون شباب بلوزداد. 

وأوضح "تم خصم ست نقاط من رصيد اتحاد بلعباس" بناء لطلب الفيفا الذي لوح بإنزال النادي الى الدرجة الثانية في حال عدم دفع المتأخرات.

وأفاد المصدر ان الاتحاد الجزائري يقوم بمساعدة الأندية نظرا الى ان القانون المحلي لا يسمح بتحويل الرواتب بالعملة الصعبة لعمل تم في الجزائر، بينما يتاح للاتحاد تحويل الأموال الى الخارج.

وسبق للاتحاد الجزائري ان دفع الاجور المتأخرة للاعبين أجانب بالعملات الصعبة في مواسم سابقة، بحسب ما أكد مصدر آخر من الهيئة الكروية. وأشار الى ان هذا السبت دفع الاتحاد عام 2015 الى منع الأندية من التعاقد مع لاعبين أجانب، قبل ان يرفع هذا المنع رئيس الاتحاد الجديد خير الدين زطشي بعد انتخابه في 2017.